خدمات تحيا مصر

وسيم السيسي يؤكد عدم صحة الدراسة الأجنبية الحديثة بشأن الموميات المصرية

عالم المصريات الدكتور
عالم المصريات الدكتور وسيم السيسي

أكد عالم المصريات الدكتور وسيم السيسى، أن الدراسة الأجنبية الحديثة التى تزعم أن شعوب شرق البحر الأبيض المتوسط أكثر تشابها وراثيا مع الفراعنة، على عكس الناس الذين يعيشون فى مصر الحديثة، غير صحيحة لعدة أسباب.

وأضاف  وسيم السيسى، أن هذا البحث اعتمد على استخراج المومياوات من  منطقة أثرية  بمحافظة بنى سويف فقط، ولهذا لا يمكن أن نحكم على جينات المصريين القدماء ونطبقها مع المصريين الحالين من خلال منطقة واحدة فلابد من أخد عينات المومياوات فجميع محافظات الجمهورية كالإسكندرية وأسوان وأسيوط والأقصر.

وأوضح  وسيم السيسى، أن من ضمن الأسباب، التى تؤكد أن هذه الدراسة غير صحيحة، هى أن المومياوات التى استخرجت منها الحمض النووى، عمرها 1500 قبل الميلاد، وفى هذه الفترة كانت مصر فى أيام حرب الهكسوس وهم شعوب البحر الأبيض المتوسط واستمر فترة تواجدهم فى مصر منذ لمدة 200 سنة.

وأشار عالم المصريات  وسيم السيسى، إلى أن هناك دراسات أجنبية تحدثت عن هذا الموضوع من قبل، ففى عالمة أجنبية أخذت عينات مختلف من المومياوات المصرية وطابقتها مع المصريين الحالين ووجدت أن  87 % من  جنيات المصرية هى جينات توت عنخ امون.