خدمات تحيا مصر

ننشر كشف حساب النائب" محمد الكومى" خلال دور الانعقاد الثانى

محمد الكومى-عضو مجلس
محمد الكومى-عضو مجلس النواب
استعرض النائب محمد الكومي عضو مجلس النواب عن دائرة عين شمس بحزب "المصريين الأحرار"، عضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، ما قدمه على الصعيد التشريعي والرقابي وأيضا في المجال الخدمي، خلال دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الأول لمجلس النواب، في كشف حساب لأهالي الدائرة.

ووجه الكومي التحية لأهالي دائرة عين شمس على ثقتكم الغالية، حتى نقدم لكم ما وعدناكم به، ونظهر لكم ما قمنا به في دور الانعقاد الثاني، مضيفًا أن الدور الرقابي اتضح له كنائب يتضح في القيام برقابة أجهزة الدولة سواء الموجودة داخل الحي أو خارجه، وحصر وتوضح أي قصور في أي جانب، والتوصل مع المسئولين لحله، وأيضا مراقبة مؤسسات الدولة خارج الدائرة.

الدور الرقابي

وأكد الكومي، أن الدور الأساسي لعضو مجلس النواب هو الدور التشريعي والرقابي، لافتا إلي أنه تقدم بـ 17 طلب إحاطة، من أهمهم طلب إحاطة لوزير الأثار بخصوص الأثار الموجودة في عين شمس والمطرية، وطلب أخر لرئيس الوزراء ووزيري التنمية المحلية والإسكان بخصوص أملاك الدولة التي تم الاستيلاء عليها، ومحاسبة من سهل الاستيلاء على هذه الأراضي.

وأضاف الكومي، أنه تقدم بطلب الإحاطة الخاص بشان الفساد القائم بشركات القطاع العام الخاصة بالأدوية، وما لحق بهذه الشركات من فساد، وهو ما تم كشفه، وتقديم من تسبب فيه إلى المحاكمة، مضيفًا ان طلبه تسبب في إقالة رئيس الشركة القابضة لصناعة الأدوية على خلفية ما تقدمنا به من أدلة، وتحويل معظم الموظفين المتسببين في الفساد إلى النيابة".

الدور التشريعي

وأوضح النائب، أنه تقدم بثلاث مشروعات قوانين؛ هى قانون الرعاية اللاحقة والمتعلق بدور الرعاية وهو من القوانين الملحة والذي يختص برعاية أبناءنا من نزلاء الإصلاحيات ودور الرعاية، بعد التخرج منها وتوفير امكانيات الحياة الكريمة لهم بعد التخرج وحتى اندماجهم في المجتمع ليصبحوا أفرادا إيجابيين ومنتجين، وأيضا مشروع قانون للمجلس القومي للأمومة والطفولة، ومشروع قانون لتعديل بعض مواد قانون العقوبات المتعلقة بالاغتصاب والتحرش وخطف الأطفال بعد انتشار هذه الظواهر في الفترة الأخيرة.

ولفت "الكومي" إلى أنه شارك في 18 مشروع قانون، منها مشروع إنشاء الهيئة العامة لصناعة الدواء، وهى من القوانين المهمة جدا، بالإضافة إلى أربع بيانات عاجلة أهمها، بيان بشأن انقطاع المياه بشارع العشرين والتي تم حلها بالفعل، بعد إحلال شبكة المياه القديمة وتطويرها، وجاري العمل في منطقة مساكن عين شمس.

وأضاف "الكومي" أنه تقدم ببيان عاجل آخر متعلق بتطوير وتحديث نظام الثانوية العامة "العقيم" الذي يتسبب في ضياع مستقبل أولادنا، وبالفعل تعمل الوزارة على هذه النقطة، وأيضا بيان عاجل متعلق بفساد الأدوية.

وتابع، أنه تقدم بسؤال بشأن مستقبل شركات جمع القمامة بعد انتهاء عقد الشركة الحالية، بهدف الحصول على خطة لموضوع جمع القمامة، لأن القمامة حولت شوارع مصر إلى شكل غير حضاري، بجانب أنها ثروة مهدرة، وكان من المهم محاولة فهم ما ستقوم به الحكومة في هذا المجال.

وأضاف "الكومي" أن أبرز ما قام به في الدور الرقابي هو كشف ملابسات فساد هيئة الأبنية في ما قامت به من ضياع لأراضي الدولة والتي تم تخصيصها للهيئة من أجل بنائها كمدارس، ولكن تقاعسها عن دورها أدى إلى ضياع الأراضي، مشدًد على أنه سيستمر في العمل على هذا الملف من خلال تقدمه ببلاغات للرقابة الإدارية والنائب العام، بجانب طلبات إحاطة وبيانات عاجلة في المجلس، ومخاطبة وزير التربية والتعليم والمحافظة، حتى يقدم المقصرين للمحاكمة.

الصحة

قال الكومي، "عملت علي ملف الصحة بشكل جيد ولكن لم نصل للمستوى المطلوب، ولكننا في تحسن وأي قصور سنقف له بكل قوة"، موضحًا أن أبرز الموافقات التي حصل عليها هي إنشاء وحدة "إيكو" بمستشفى عين شمس العام، والتي تبقى على افتتاحها أيام قليلة، بعد الحصول على موافقة وزير الصحة وتجهيز وحدة في الدور الأرضي بالمجهودات الذاتية.

وتابع "الكومي" أنه حصل على موافقة أخرى بإنشاء وحدة "قسطرة" بمستشفى عين شمس، وتم معاينة وتقييم المكان الخاص بها، وسيتم البدء فيها بعد شهر أغسطس، مضيفا أنه حصل على موافقة بإنشاء وحدة عناية مركزة للقلب وسيتم البدء فيها خلال شهر.

وأضاف "الكومي" أنه تم توفير مستلزمات في المستشفى سواء من خلال الوزارة، وتخصيص مبلغ مليون جنيه على دفعتين في صورة مستلزمات طبية، أو من خلال التبرعات، بالإضافة إلى بعض الخدمات العامة تتعلق بمجال الصحة منها التعامل مع أكثر من 600 حالة علاج أو حضانات أو عمليات على نفقة الدولة، بجانب أكثر من حملة تتعلق بالجانب الصحي كحملة مكافحة مرض السكر، وهي حملة توعوية وعلاجية عن طريق الكشف والعلاج المجاني، لافتا إلى أنه سيطلق حملة أخرى لعلاج فيروس "سي" خلال الفترة المقبلة.

الرياضة

أكد الكومي، أنه يعمل على حل مشكلة مركز شباب "الزهراء" بعين شمس، بداية من دور الانعقاد الأول، لأنه كان مركز عشوائي ومقام على أرض تتبع الهيئة الزراعية منذ أكثر من 60 عاما، إلى أن قام بالتواصل مع رئيس الوزراء، ووصل إلى 80% من إنهاء المشكلة، بعد موافقة رئيس الوزراء على حل المشكلة.
وأضاف الكومي، أن تخصيص أرض ملعب شباب "الزهراء" في طريقه إلى الحل، وفي القريب العاجل سيتم افتتاحه، لأنه يمثل حلم لأهالي منطقة زهراء عين شمس.
وفي نفس السياق، قال الكومي إن مجلس إدارة مركز شباب أحمد عصمت له دور كبير في تطوير المركز، من حمامات سباحة، ولكن للأسف تعطل العمل لفترة، وهو ما جعله يتواصل مع وزير الشباب، الذي أمر بإسراع إجراءات تطوير مركز الشباب، وفي خلال أشهر سيتم الانتهاء من التطوير.
وأضاف الكومي، أن تطوير مركز شباب أحمد عصمت ليس مجهوده فقط، ولكنه دور مجلس الإدارة، وأنه فقط يعمل على سرعة وتسهيل إجراءات تطوير المركز.

ملف التعليم

وأكد أن ملف التعليم من أهم الملفات في الدائرة، بسبب وجود أزمة في المدارس، موضحا أنه في طريقه لتوفير مساحة تصل إلى 16 ألف متر، لإنشاء مجمع مدارس، وهو ما سيحل مشكلة المدارس في عين شمس لأكتر من 50 عاما، وجاري العمل على تخصيصها منذ عام تقريبا، لأن الأرض كان عليها مشكلة وسيتم حلها من خلال مجلس الوزراء.

وأضاف الكومي، أنه قام بحل مشاكل أكثر من 500 مواطن، في المدارس، لافتا إلى أنه مستمر في المتابعة للعملية التعليمية أول بأول من خلال التواصل المستمر مع الجهات المعنية، والمعلمين والأهالي، لأن التعليم هو الطريق الوحيد لتحقيق النهضة الحقيقية التي نحلم بها.

البنية التحتية

قال النائب محمد الكومي، إن ملف البنية التحتية "الصرف الصحي، والمياه، أعمال الأسفلت، من أهم الملفات التي تهم أهالي عين شمس، مشيرًا إلي أنه نجح في حل مشكلة المياه في شارع العشرين بمتفرعاته، وتم تطوير شبكة المياه به، بعد معارك كبيرة مع المسئولين، ولم تعد المياه تقطع كما كانت خدمة لأهالي المنطقة التي تمثل 30% من مساحة عين شمس.

وأضاف الكومي، أن هناك مشكلة كبيرة في المياه في منطقة المساكن، ويقترب حلها عن طريق المنحة الألمانية، بعد ترسية المزاد على المقاول المنفذ.

وأوضح الكومي أن منطقة عين شمس موجودة في خطة التطوير بالنسبة للصرف الصحي، ومنطقة 6 أكتوبر والمساكن، وسيتم الانتهاء من تطويرها في شهر أغسطس القادم، لافتا إلى أنه حصل موافقة رئيس الوزراء على رصف المنطقة بعد الانتهاء من أعمال البنية التحتية، وهو ما تم بالفعل في الشوارع المتفرعة من شارع أحمد عصمت.

وأشار إلي أنه سيتم رصف شارع 6 أكتوبر بعد شهر أغسطس القادم، بعد إنهاء التطوير فيه من خلال المنحة الألمانية، لافتا إلى أن عين شمس كان بها مشكلة خاصة بالإنارة في المنطقة السابقة، وسيتم حلها بعد صرف عدد كبير من الكشافات، وبدءا من الأسبوع القادم هناك خطة لإنارة جميع الكشافات في جميع شوارع عين شمس.

ملف المرور

قال النائب محمد الكومي، إن المجالس المحلية السابقة استطاعوا تخصيص أرض 600 متر، لإنشاء وحدة التراخيص في عام 2007، وهو عمل لا ينسب لفرد واحد، ولكن المحافظة لم تنفذ هذا المشروع وحتى 2016.

وأوضح الكومي، أنه تم أعاد فتح الملف مرة أخرى بعد لقاء اللواء على ماهر بالإدارة الهندسية بوزارة الداخلية، بعد أن كان الموضوع شبه منتهي، وتم إحياء الورق مرة أخرى، وبدأت الوزارة تسير في إجراءات وحدة التراخيص، وتم توفير المتبرع وهو الحاج على الخطيب أحد رجال أعمال عين شمس، وبدأت الوزارة مخاطبته للتنسيق بين الداخلية والمتبرع لإنشاء المشروع، إلى أن تم المعاينة.

وأضاف الكومي، أنه تقدم للمحافظ بتاريخ 2 فبراير 2016، بتخصيص قطعة أرض أخرى، تزيد عن 500 متر، لعمل مضمار للاختبارات، وبالفعل تم تخصيص قطعة أرض كحق انتفاع لوزارة الداخلية 600 متر أخرين، وهو مثبت بجواب من المحافظة بأنه تم تخصيصها بناءًا على طلبه.

وتابع، أن هناك من حاول أن يشير بغير ذلك، ولكنه يتحدث بالمستندات، مضيفا أنه تقدم بطلب رسمي لوزارة الداخلية لتحويل قطعة الأرض لوحدة تراخيص، لأن الوزارة قالت إنها غير صالحة لإنشاء مجمع شرطي، لافتا إلى أنه في اجتماع مع وزير الداخلية طلب إعادة المعاينة وتغيير الطلب السابق من مجمع شرطي والاكتفاء بوحدة تراخيص وبناء عليه تم إرسال لجنة أخرى للمعاينة حتى تصبح تراخيص فقط، وأنه سيتم التنسيق بين المتبرع والوزارة لإنشاء وحدة التراخيص بشارع أحمد عرابي.

خدمات

قال النائب، إن هناك بعض الخدمات العامة التي قدمها في دور الانعقاد الثاني، منها دورات كرة القدم، والمعارض المجانية للملابس، ومعالجة بعض الأطفال خريجي جمعيات إنقاذ الطفولة، والتأمينات الاجتماعية، وحل مشكلة مكتب التأمينات، وتقديم طلب لوزارة التضامن لنقل المكتب المنضم لمكتب عين شمس، لإتاحة الفرصة لأهالي عين شمس في خدمة متميزة.

وأضاف الكومي أنه يهدف بالارتقاء بحي عين شمس وتحويله لحي نموذجي حقيقي، وأعد أهالي الدائرة بأنه سيحقق أضعاف ما تم تحقيقه في دور الانعقاد القادم، موضحًا أن هناك بعض الأزمات التي حدثت في دائرة عين شمس مؤخرا، منها أزمة السكر، والتي قام بتوفير أكثر من 300 طن خلال شهر لمواجهة الأزمة، وأيضا أزمة الأنابيب، حيث قام بتوفير أكثر من 11 ألف أنبوبة خلال شهر ونصف بسعر "المستودع"، للحد من السوق السوداء، بالإضافة إلى بعض منافذ البيع للمنتجات بأسعار وزارة التموين، من أجل خدمة أبناء الدائرة، ومساعدتهم في مواجهة الغلاء والأزمات.

أزمات

أكد النائب محمد الكومي، أن ملف الإدمان في منتهى الخطورة لأن عين شمس تعاني من انتشار المخدرات، بين شباب الدائرة، وهو ما دفعه لإطلاق حملة لمواجهة الإدمان على شقين؛ الأول علاجي، بالتعاون مع وزارة الصحة وبعض المستشفيات الخاصة، والثاني مواجهة انتشار مخدر "الفود"، الذي بدأ في الانتشار بين الشباب، لخطورة هذه المادة في سن من 12 وحتى 20 عام وهي غير مجرمة.

وأوضح الكومي، أنه عمل على المستوى التشريعي للمطالبة بإدراج المادة ضمن برامج المخدرات من خلال بيان عاجل وطلب إحاطة، لأنها غير مجرمة، وهي من أخطر أنواع المخدرات، وقاتلة وتدمر خلايا المخ، بالإضافة إلى الهلاوس السمعية والبصرية.

واستطرد نائب، أنه بدأ حملة لمواجهة انتشار هذا المخدر، وتم تدريب المتطوعين الأسبوع الماضي، وانطلقت أمس السبت في ميدان ألف مسكن، مطالبا الشباب بالمشاركة في هذه الحملة، بهدف توعية الشباب بخطورة هذا المخدر.