خدمات تحيا مصر

لكل داء دواء

لوحظ في الأونه الأخيره كثرة العنف في مجتمعنا وهذا يجعلنا نطرح سؤال ألا وهو ما وراء أو ما السبب في إنتشار العنف في مجتمعنا بهذا الشكل؟. العنف قد يكون معروف من القدم مثال ( قصة قبيل وهبيل)، إلا أنه أصبح سائدا بشكل كبير جدا والرد علي السؤال الذي تم طرحه مسبقا ان وراء كل هذه الفوضي وهذا العنف هو الجهل ولا أقصد بالجهل عدم الإلمام بالقراءه والكتابه فقط رغم أنهم لهم دور كبير بل أقصد عدم الإرتقاء بالمعامله والسلوك. والسبب في إنتشار الجهل من وجهة نظري هو انه من يملكه متحمس جدا لنشره بأي طريقة ما، فالأشخاص الذين يساعدون في إنتشار الجهل والتخلف يجب أن نشرع لهم قوانين صارمه للقضاء علي كل من يسعي لانتشار الفوضي، والوجه الأخر الذي ساعد تلك الاشخاص هو (التكنولوجيا) لان الجاهل لا يستطيع استخدامها الاستخدام الأمثل اي فيما ينفع الناس فكيف يستخدمها وهو ليس لديه الدرايه والالمام بها لذالك يستخدمها بطريقه خاطئه وبهذا لا يؤذي نفسه فقط ولكن يؤذي مجتمع بأكمله.

أقصد هنا بعض الاشخاص الذين يقومون بعمل تلفزيوني سواء مسلسل اوفيلم او برنامج وينشر من خلاله اعمال تظهر العنف والجهل والتخلف بحجة ان هذه الظواهر موجوده في مجتمعنا ولكي تتعظ الناس وهذا غير حقيقي لان مجتمعنا من المعروف عنه مجتمع يسوده روح الإحترام والعطاء والود والتراحم، قد نلاحظ ان المجتمع تغيرت فيه بعض العادات ولكن هذا بسبب كل ما نشاهدوا علي الفضائيات والذي ينعكس بالسلب علي حياتنا وشخصيتنا وغير ذلك انه يعاد العمل أكثر من مره كأنه منهج يجب حفظه وتسميعه وهذه وجهة نظري، فهل لو لم يكن هناك وسيله لعرض تلك الأعمال لنتشر العنف بهذا القدر.

واذا كان الهدف من نشر هذه الاشياء هدف نبيل، فلماذا نسمع ان احد قام بعمل فعل ما قد رأه من قبل من خلال احدي وسائل الاعلام التي تنشر تلك الاعمال، فهل جميع الناس يفكرون مثل بعضهم، نفترض ان الجميع لهم نفس العقل وطريقة التفكير واحده ويشاهدوا تلك الاعمال للاتعاظ، فلماذا اتحدث الان عن انتشار العنف والفوضي لهذه الدرجه.

اخيرا وليس اخرا فكل من يعرض أشياء تسئ للناس والمجتمع فهو فاسد في الارض فالفساد في الأرض هو خروج الشئ عن حد اعتداله وهذا ما نراه الان، فيجب علينا جميعا ان نقف امام كل هذا الجهل لان اذا تركناه يزحف قد يصيب المجتمع بأكمله وهذا يؤدي الي دخول المجتمع في طريق يسوده ظلام دامس قد لا يقابله شعلة نور واحده تضئ طريقه مره اخري. فعلينا جميعا ان نرقي بمجتمعنا عن طريق نشر كل العادات الجميله والنبيله بأي طريقة ما بدلا من نشر الفوضي والعنف ونقف يد واحده امام كل من ينشر الجهل والتخلف ونستئصله من المجتمع نهائيا لان من المؤكد لكل داء دواء.