خدمات تحيا مصر

عمرو الديب يكتب .. النائب سعيد طعيمة لا تترشح لرئاسة لجنة النقل مرة ثانية .. رسالتى الى "السويدى" جاء دورك الأن .. البرلمان مسئول عن موت المصريين فى الاسكندرية.. محاسبة المسئول عن الحادث واجب وطني

حادث قطار الاسكندرية
حادث قطار الاسكندرية
عندما نتحدث عن حادث قطار الاسكندرية، علينا جميعاً ان نضع رؤسنا فى الأرض، تعبيراً عن فشلنا وشعوراً بالذنب بعدما راح اكثر من أربعين شخصاً نتيجة الأهمال وانعدام الضمير وفشل المسئولين وعدم محاسبة البرلمان للحكومة.

سيدى الفاضل النائب المحترم سعيد طعيمة رئيس لجنة النقل والمواصلات، اقول لك بضمير مستريح، لا تترشح مرة اخرى لرئاسة لجنة النقل والمواصلات، قد تكون رجل مرور من طراز فريد نشهد لك جميعاً بالكفاءة، لكن ليس بالضرورة ان تكون قائد ناجح.

دعنى اسألك ياسيدى عدة اسئلة:
ماذا فعلت لمن مات فى الحادث دون ذنب؟
لماذا لم تعقد اجتماع طارئ للجنة؟
لماذا لم تستدعى الوزير وتسأله؟
كم روحاً تحتاج كى تتحرك؟
كيف قضيت ليلتك ودماء الابرياء تسيل على الطريق؟

اسمح لى معالى النائب المحترم ان اجيب على هذه الاسئلة بالنيابة عنك كى لا ازعجك، واجاباتى ستكون بترتيب الاسئلة:

-معملتش حاجة ومش هعمل.
-والله بفكر وربنا يسهل اصل احنا فى اجازة.
-هو احنا كل شوية هنزعج الوزير.
-بلاش نضخم الأمور.. دى حوادث بتحصل فى كل دول العالم.
-نمت عادى وضميرى مرتاح جداً .. هو انا اللى قتلتهم يعنى.

هذه اجابات متوقعة والدليل على ذلك هو عدم تحرك لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان حتى هذه اللحظة، رغم تحرك رئيس الجمهورية بشخصه وتوجيهه بتحديد المسئول عن الحادث ومحاسبته اياً كانت صفته.

الوطنية ودعم النظام، لاعلاقة لهما بالسكوت عن الخطأ بحجة "البلد مش مستحملة"، المساندة الحقيقة تحتاج الى تسليط الضوء بموضوعية على الاخطاء ومحاسبة المقصرين، لكن الصمت هو قمة التطبيل يضر النظام ولا يفيده، لذا يجب علينا جميعاً ان نصرخ ونتمسك بمحاسبة المسئول عن قتل المصريين بهذه الصورة البشعة.

رسالتى الأخيرة الى المهندس محمد السويدى رئيس ائتلاف دعم مصر، تابعنا ادائك خلال الفترة الماضية، فوجدناك رجل سياسى تقدر الامور بقدرها، لست من المطبلين ولا من المهولين، مؤيد بشرف ومعارض بحق، وجاء دورك الأن لكى تقول للحكومة، كفاكم تقصير.