خدمات تحيا مصر

ترحيب برلماني وسياسي بعودة السفير الإيطالي إلى القاهرة.. "الوفد": القرار تصديق رسمي على التحقيقات.. وسياحة البرلمان: خطوة هامة لزيادة السياحة الإيطالية

السفير الإيطالي بالقاهرة
السفير الإيطالي بالقاهرة
اتخدث إيطاليا خطوة هامة في عودة السفير الإيطالي إلى القاهرة، وذلك بعد عام كامل من بقاءه في روما بعد حادثة مقتل الشاب الإيطالي ريجيني، تلك الخطوة تعطي رسائل هامة حول تعزيز العلاقات المصرية الإيطالية، وتعبر عن نجاح السياسة الخارجية المصرية في التصدي لمحاولة أى عراقيل تحاك بواسطة البعض للتأثير على علاقة مصر الخارجية بأصدقائها الأوروبيين.
رحب بعض من النواب والأحزاب بهذه الخطوة الهامة واعتبرها بعضهم بمثابة بشرة خير، وبداية قوية لتعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي والتجاري بين البلدين خلال الفترة المقبلة، مشيرين إلى عمق العلاقات بين مصر وايطاليا، وأن مصر من أقرب الدول لايطاليا وبينهما عقود بترول وغاز.
حزب الوفد يرحب بقرار عودة السفير ويعتبرها إثبات على جدية التحقيقات المصرية بشأن ريجيني
رحب حزب الوفد بقرار وزير الخارجية الايطالي أنجلينو ألفانو بعودة السفير إلى القاهرة بعد مرور عام على استدعائه من قبل الخارجية الايطالية بعد حادثة مقتل الشاب الايطالي جوليو ريجيني.
وقال المتحدث الرسمي للحزب الدكتور محمد فؤاد في بيان له، إن عودة السفير تنم عن وجود تفهم بين البلدين، وتؤكد عمق العلاقات بين القاهرة وروما، وبعد تصديق رسمي من الجانب الايطالي على التحقيقات المصرية بشأن مقتل ريجيني.
وأضاف فؤاد أن عودة العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين سيكون لها تأثير إيجابي على الملف الليبي، وخاصة أن ايطاليا كانت حريصة دائما على تقديم مقترحات من شأنها تحقيق الاستقرار في الأراضي الليبية.
واستطرد المتحدث الرسمي لحزب الوفد: أن ايطاليا شريك تجاري تربطنا علاقات تجارية واتفاقيات اقتصادية تقارب النصف قرن، وأنه بموجب هذه الاتفاقيات قد تم زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين خلال الربع الأول من الجاري زيادة تقدر بحوالي 30%، إضافة إلى التقارب الفكري والثقافي بين البلدين.
واختتم فؤاد بيانه بترحيبه مجددا بالسفيرالايطالي، واعتزازه عن عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مؤكدا أن الدولة المصرية ومؤسساتها لا تتنازل عن تحقيق العدالة والحفاظ على حقوق المواطنين سواء كانوا أجانب أو مصريين.
سياحة البرلمان: القرار بشرة خير لاستعادة السياحة المصرية لمجدها
قال النائب أحمد سميح عضو لجنة السياحة بالنواب، إن اتخاذ الدولة الإيطالية قرارا بعودة السفير إلى إيطاليا تعد بادرة خير، واثبات عملي على سلامة الموقف المصري تجاه التحقيقات بشأن مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، متابعا أن عودة السفير بعد عام من استدعائه خير دليل على موقف مصر السليم في التحقيقات، وإن استجابتها لبيان العدالة كانت سريعة وناجزة.
وأضاف سميح في تصريح له، أن هذا القرار يعد بشرة خير لاستعادة السياحة المصرية مجددا لمجدها، مؤكدا أن قرار العودة للسفير سيكون له تأثير ايجابي على السياحة المصرية، ليس في ايطاليا فقط ولكم على مستوى العالم، ووصفه بالقرار العملي من الجانب الايطالي لاثبات أن هناك جهد كبير من الشرطة والأجهزة المصرية في تأمين السائحين.

وتابع عضو لجنة السياحة بالبرلمان، أنه يجب التسويق إعلاميا لقرار الخارجية الإيطالية بعودة السفير للقاهرة مرة أخرى، مشددا على أنه يجب أن يتم الترويج على أعلى مستوى، واستكمل النائب حديثه قائلا: إنه يجب على الاعلام توجيه النظر لقرار العودة خاصة أن قضية مقتل الشاب الإيطالي أخذت زخما اعلاميا ضد مصر، لذلك يجب استغلال فرصة عودته لصالح مصر.

عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار: عودة السفير الإيطالي للقاهرة انتصار كبير للدبلوماسية
أكد الدكتور أيمن أبو العلا عضو مجلس النواب عن المصريين الأحرار، أن قرار السلطات الإيطالية متمثلة في وزارة الخارجية بعودة السفير إلى القاهرة بعد ما مايزيد عن مدة عام عقب استدعائه بعد قضية مقتل الشاب الايطالي في القاهرة، تعد انتصارا كبيرا للدبلوماسية المصرية، ويحمل في طياته انعاكسات ايجابية عن العلاقات المصرية ووضوح صورة الدولة المصرية تجاه العالم

وأضاف أبو العلا في بيان صحفي له، أن الدولة المصرية نجحت في الحرب التي خاضتها ضد العديد من المؤامرات التي حاكت ضدها على جميع الأصعدة، ونجحت الدولة المصرية في ايضاح ملابسات الحادث للرأى العام العالمي، بقدرات سياسية ودبلوماسية كبيرة، لافتا إلى أن العلاقات المصرية الإيطالية سوف تشهد نقلة كبيرة على الصعيدين السياسي والاقتصادي

وكيل لجنة الشؤون الخارجية بالنواب: قرار عودة السفير الإيطالي يؤكد ثقة روما في التحقيقات المصرية بشأن ريجيني
أكد وكيل لجنة الشؤون الخارجية بالنواب، أن قرار إيطاليا بشأن عودة السفير الإيطالي إلى القاهرة تأكيد على نجاح المساعي الدبلوماسية للخارجية المصرية مع إيطاليا، ويؤكد أيضا ثقة روما في التحقيقات التي أجرتها السلطات المصرية بشأن مقتل الشاب الايطالي ريجيني، موضحا أن سبب تأخير ايطاليا عودة السفير كان بسبب الانتخابات البرلمانية والمحلية بإيطاليا.
وأضاف وكيل لجنة الشؤون الخارجية في تصريح له، أن هناك أحزاب إيطالية كانت توظف قضية مقتل ريجيني لأسباب انتخابية، وتضغط على عدم عودة السفير للقاهرة، وقامت باستخدام تلك الأحداث سياسيا للضغط على الحكومة الايطالية، وبعد انتهاء فترة الانتخابات لم يعد هناك سببا لدى ايطاليا كى تؤجل عودة السفير مرة أخرى للقاهرة.
وأوضح رضوان أن مصر قامت بجهود حثيثة مع إيطاليا لعودة السفير مرة أخرى، خاصة وأن روما تعلم مكانة مصر في المنطقة ومصلحتها في تعزيز العلاقات، موضحاأن هذه الخطوة ستعزز العلاقات المصرية وتدفع بها إلى الأمام

النائبة زينب سالم عضو لجنة السياحة: قرار عودة السفير الإيطالي خطوة محمودة.
من جانبها، قالت النائبة البرلمانية زينب سالم عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، إن اتخاذ إيطاليا قرار بعودة السفير مرة أخرى للقاهرة بعد استدعائه على أثر مقتل الشاب الإيطالي ريجيني، خطوة محمودة من شأنها استعادة الثقة في مصر، وبداية لتعزيزالعلاقات الدبلوماسية بين البلدين خاصة أن البلدين تربطهما علاقات اقتصادية.
وأضافت سالم في تصريح، أن تعرض أى مواطن أجنبي لمشكلة أو حادث داخل أى دولة أمر وارد في مختلف دول العالم، متابعة أن أزمة ريجيني شهدت تهويلا اعلاميا.
وأكدت النائبة أن قرار العودة للسفير مرة أخرى يشير إلى أن الدولة المصرية تبنى من جديد وتستعيد ريادتها الدولية.