خدمات تحيا مصر

بلاغ يتهم مسؤولى ادارة حدائق القبة التعليمية بالتستر على مدير مدرسة متهم بالنصب

تحيا مصر

تلقت النيابة الادارية قسم ثان تعليم برئاسة المستشار رضا عبد العال نائب رئيس هئية النيابة الادارية بلاغا يحمل رقم2581 لسنة 2017 يتهم فية مسؤولى ادارة حدائق القبة االتعليمية بالتستر على جرائم المدعو السيد عبد اللاة محمود السيد مدير مدرسة خالد بن الوليد الابتدائية الشهير بمستريح الادارة التعليمية بحدائق القبة وعدم اتخاذها اى اجراء باقالتة من منصبة او تحويلة الى عمل ادارى أو استبعادة نهائيا من التدريس بعد ان اساء الى العملية التعليمية

وقد أستند البلاغ الى قرار النيابة الادارية قسم ثان تعليم فى القضية رقم 100 لسنة 2017 بمعاقبة مستريح الادارة التعليمية بخصم 10 ايام من راتبة لاعترافة وتقديمة مستندات تؤكد مزاولتة لاعمال التجارة فى المواسير ومحلات السوبر ماركت والاراضى منذ عام 2010 وقال مستشار بوزارة التربية و التعليم أنة وفقا لقانون الخدمة المدنية الجديد كان يجب على الفور اقالة مدير المدرسة واستبعادة وتسأل هل يصلح أن يكون مدير المدرسة تاجر ومقاول

كما استند البلاغ الى أن مدير المدرسة حولها الى عزبة خاصة بة حيث يقوم بالتلاعب فى المسمى الوظيفى للمدرسين ويعطى مدرسين جداول فى غيراختصاصتهم ومنها شكوى تقدم بها موجة المجال الصناعى لادارة الشؤن القانونية بادرة حدائق القبة بأنة اعطى مدرسا جدول لتدريس اللغة العربية رغم انة متخصص فى مجال آخر من أجل تحقيق منافع خاصة

وقد استند البلاغ ايضا الى أن السيد عبد اللاة يحاكم حاليا فى قضايا نصب واحتيال وسبق الحكم علية بالسجن عامين مع الشغل فى القضية رقم 14558لسنة 2017 من محكمة جنح حدائق القبة لاستغلالة منصبة والاستيلاء على أموال الموطنين بحجة استثمارها فى تجارة الاراضى والعقارات وتجارة المواسير والمقاولات والنصب على المواطنين

كما استند البلاغ الى أن مديرة التعليم الابتدائى بادارة حدائق القبة مايسة عبد الفتاح تقدمت ضد مدير المدرسة ببلاغ للنيابة الادارية وتحول الى قضية رقم 372 لسنة 2017 بانها تلقت شكاوى بأن مدير المدرسة جمع اموال من اوليا الامور الراغبين فى النقل ابنائهم او التحويل من والى المدرسة بحجة عمل صيانات وهمية بالمدرسة بالمخالفة لقرار وزير التربية والتعليم والاستيلاء على هذة الاموال واثناء قيامها بالتحقيق معة فى هذا الموضوع قام بالتطاول عليها بالسب والقذف بالفاظ نابية

كما استند البلاغ الى أن مباحث التهرب الضربيى تحقق مع المستريح بتهمة التهرب من سداد أكثر من 10 ملايين جنية ضرائب للدولة فى البلاغ رقم 198 لسنة 2017

ورغم علم بثينة كشك مديرة الادارة التعليمية بهذا رفضت اتخاذ اى اجراء ضد مدير المدرسة ويتسأل المدرسين وواياء الامور ماهو سر تمسك بثينة كشك واحمد حنفى وكيل الادارة بمدير المدرسة فاسد ومتهم فى قضايا نصب واحتيال اضافة الى اتهامة بجمع اموال من اولياء الامور والاستيلاء عليها لحسابة وسب وقذف رؤساة وتحويل المدرسة الى عزبة خاصة وتغير المسمى الوظيفى لبعض المدرسين وتضمن البلاغ بان هناك حالة من الاستياء من المدرسين والتلاميذ وأولياء الأمور لعدم اقالة وطرد مدير المدرسة الذى أصبح خطرا على التلاميذ واساء الى العملية التعليمية وأصبح يمثل عارا على الوزارة وعلى هذة المهنة وطالب البلاغ باتخاذ الاجراءات القانوننية ضد مديرة الادارة التعليمية وايضا مدير المدرسة الذى يزعم أنة مسنود ولأحد يستطيع الاقتراب منة