خدمات تحيا مصر

تأجيل محاكمة مرسي بالتخابر مع حماس لـ 7 فبراير

تحيا مصر
أجلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، مُحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين في القضية المعروفة بـ"التخابر مع حماس"، لجلسة السابع من فبراير، لاستكمال فض الأحراز، مع التنبيه على المساعدات الفنية بإعداد اللازم لعرض الأحراز.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا و حسن السايس، وأمانة سر حمدي الشناوي وأسامة شاكر.




"، و شهدت الجلسة استكمال فض الأحراز، وبرز في الأحراز تضمنها لعبارات تحريضية ضد الإعلام و المعارضة، كما تضمنت إشارة واضحة على تدريب الصرب لحركة 6 إبريل قبيل الثورة.

وشمل العرض استعراض محتوى البريد الإلكتروني للقيادي "أسعد الشيخة"، وبرز في سرد المحكمة لمحتوى الحرز تضمنها عبارة :"يجب إتخاذ خطوات صارمة بخصوص أعداء الثورة من الإعلاميين وبعض رموز المعارضة لثبوت أدلة التآمر"، وانها مؤرخة 9 مارس 2013، من شخص يدعى "أسامة "، مرسلة الى أسعد الشيخة، كما تضمنت أسماء عصام الحداد و عصام العريان و حسن مالك وأسامة سليمان ، كما أشارت المحكمة الى تضمن الحرز العبارة الآتية: "أرجو الإستماع لهذا الملف الصوتي – الكل يُجمع ان هناك عدم ارتياح بخصوص التعمد لتغيب دور الشرطة وإضعافه وعدم تسليحه، وأن ذلك هو محاولة لإظهار عجز الرئاسة ، وهو ما أشار اليه هيكل في حديثه مع لميس الحديدي، بأن النظام لا يسقط الا بجريمة، وكل ما يحدث الآن هو توريط للنظام في مجموعة جرائم لقتل المتظاهرين.

وتضمنت الرسالة مقولة "ماوتسيتونج " :فالزموا خنادقكم ولتمكسوا بنادقكم، وأضاف نصها :"الأهم هو عدم الإرتياح للمؤسسة العسكرية، ومهما أظهر الغرب دعما لمصر فلازال هناك مخاوف ومراجعات للدعم الحقيقي للثورات العربية".