خدمات تحيا مصر

قاتل نجله بمصر القديمة يعترف: "فضيت فيه خزنة الرشاش وقعدت أدخن سيجارة"

تحيا مصر
أدلى أحمد أبو الغيط تاجر والمتهم بقتل نجله رميا بالرصاص فى منطقة مصر القديمة، باعترافات مثيرة أمام نيابة مصر القديمة برئاسة المستشار محمد الطنبارى، قائلا إن ابنه مقيم مع والدته فى الإسكندرية منذ انفصالهم، ورفض الإقامة معه بسبب طبعه، مشيرا إلى أنه "راجل صعيدى ودمه حامى".



وتابع المتهم فى أقواله أمام النيابة قائلا : "قبل 34 سنة تزوجت من السيدة "م.ن"، وأنجبنا اثنين من الأبناء، هم سيد المجنى عليه، ومحمد"، وأضاف المتهم قائلا قبل يوم الحادث بيوم حضر سيد إلى المنزل وطالب 20 ألف جنيه لمساعدته فى الزواج .



واستطرد المتهم : "وافقت شريطة أن يقيم معى فى المنزل، إلا أنه رفض وأصر على الإقامة مع والدته فى الإسكندرية، ما أثار غضبى نحوه ورفضت إقراضه المبلغ للضغط عليه للإقامة معى" .



استكمل المتهم فى أقواله أمام النيابة قائلا : "يوم الواقعة فوجئت باتصال من زوجتى تخبرنى بأن سيد يهددها بـ"كتر" إذا لم أحضر وأقرضه المبلغ الذى طلبه، فاستشاط غضبى وحملت سلاحى الآلى وتوجهت إليه فى المنزل، ولم أتردد فى إطلاق خزينة السلاح الآلى عليه، ثم جلست أمام المنزل وأشعلت سيجارة وبيدى البندقية الآلى".



فيما جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة ، حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل ابنه رميا بالرصاص.



وكلفت نيابة مصر القديمة، فى وقت سابق، رجال المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة، وأمرت بتشريح الجثمان وإعداد تقرير فنى حول الصفة التشريحية، وأمرت بالتحفظ على السلاح الآلى المستخدم فى الجريمة، وإرساله إلى المعمل الجنائى.



تفاصيل تلك الجريمة بدأت مع تلقى رجال مباحث قسم شرطة مصر القديمة، إخطارا من شرطة النجدة بحدوث مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية ومتوفى بعقار بمنطقة خارطة الشيخ مبارك.



على الفور، انتقل رجال المباحث وتم العثور على جثة "سيد ا ا" 32 سنة، عامل دوكو سيارات، والمطلوب التنفيذ عليه فى القضية رقم 1765 لسنة 2012م مصر القديمة "ضرب" والمقضى فيها بالحبس شهر، مصاب بطلقات نارية بمختلف أنحاء الجسم.

ومن خلال الفحص تبين وجود خلافات سابقة بين المجنى عليه ووالده "احمد ا ب" 58 سنة، تاجر، والمطلوب التنفيذ عليه فى قضية "جنحة مباشرة " والمقضى فيها بالحبس سنة، لرفض الأخير مساعدة المجنى عليه مادياً للزواج.

وكشفت التحريات، أنه بتاريخ الواقعة توجه المجنى عليه لمنزل والده، وهدد زوجته بسلاح أبيض "كتر"، وأجبرها على الاتصال بوالده للحضور، وفور حضور الأب أطلق أعيرة نارية تجاه المجنى عليه من سلاح نارى " بندقية آلية"، محدثاً إصابته التى أودت بحياته.

وتأيدت الواقعة بشهادة كل من "نادية ا ب" 51 سنة، ربة منزل، - زوجة المتهم-، و" صابرين ع ا" 25 سنة، ربة منزل زوجة شقيق المتوفى.

من خلال الأكمنة تم ضبط المتهم، وبحوزته السلاح النارى المستخدم فى ارتكاب الواقعة، و 24 طلقة من ذات العيار، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأحاله اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة للنيابة التى تولت التحقيق والتى أمرت بما سبق.