خدمات تحيا مصر

كاتب سعودي يتهم نوبل بالتسييس وترميز الشخصيات التافهة

تحيا مصر
هاجم الكاتب والمحلل السياسي الدكتور أحمد الفراج، ما سماه بالتسييس وترميز الشخصيات التافهة لأهداف سياسية، الذي أصبح منهجًا متبعًا لدى بعض المؤسسات الدولية.

واستشهد الدكتور الفراج -عبر سلسلة من التغرديات على صفحته بـ"تويتر"- بنموذجي جائزة نوبل، وبتصنيف مجلة فورين بوليسي الأمريكية لمائة شخصية اعتبرتهم الأكثر تأثيرًا.

وقال الدكتور الفراج: "بمناسبة الحديث عن قوائم الأكثر تأثيرًا في عام ٢٠١١، اختارت مجلة فورين بوليسي الأمريكية وائل غنيم ضمن أهم ١٠٠ شخصية مؤثرة على مستوى العالم! وما دام الشيء بالشيء يذكر، لماذا اختفى وائل بعد نهاية التثوير في مصر وفوز الإخوان؟! ومن أخفاه؟! ومن أين أتوا به ابتداءً؟! وأين هو اليوم؟!".

وفيما يتعلق بجائزة نوبل، قال الدكتور الفراج: "والحديث لا يزال عن التسييس وترميز شخصيات تافهة لأهداف سياسية.. من يصدق أن جائزة نوبل العالمية العريقة تم منحها لتوكل كرمان، في الوقت الذي اختير فيه وائل غنيم واحدًا من أهم ١٠٠ شخصية مؤثرة عالميًّا؟!.. يبدو أن جان بول سارتر كان يعلم ما لا نعلم عندما رفض جائزة نوبل في ١٩٦٤!".