خدمات تحيا مصر

رسائل السيسى من حقل ظهر.. للمصريين: الاستقرار سبب النجاح ومحدش يأخذكم فى سكة ويضيع بلدكم.. للأشرار والمتآمرين: سأطلب من المصريين تفويضا لمواجهتكم إذا لزم الأمر.. ولإيطاليا:لن نترك قضية ريجينى إلا بالو

تحيا مصر
دعا الرئيس عبدالفتاح السيسى، المصريين للانتباه لأهمية ترسيم الحدود مع قبرص، مضيفا: "لو ما كوناش عاملين ترسيم حدد مع قبرص، مكنش ها يبقى عندنا فرصة فى الاكتشافات بهذه المنطقة، لأن لها قواعد وقوانين تحكمها لأنها تقع فى المياه العميقة، وتشترك فيها مصر والدول المجاورة، وما كان لنا طرح الاكتشاف فى هذه المنطقة إلا بعد ترسيم الحدود".

واستطرد الرئيس: "ترسيم الحدود أتاح لنا أن نعرض على الشركات العالمية مناطق امتياز لاستكشاف الثروات، وأنا أوضح هذا الكلام للجميع الآن لأنه من الواضح أننا مش عارفين يعنى إيه دولة؟، ده مصير 100 مليون يا جماعة".

وأضاف الرئيس السيسى، خلال تعقيبه على كلمة وزير البترول فى افتتاح حقل ظهر للغاز الطبيعى بالبحر المتوسط: "أقول لكل الناس أن تخلى بالها لأنه ممكن أحد يقول لا داعى لتنفذ هذا المشروع، ولا داعى لأحد أن يقول كلاما يضر به بلده، فلو لم نقم بترسيم الحدود مع قبرص لما كانت تتاح لنا الفرصة لهذا المشروع العملاق، ويجب توضيح الأمور للمواطنين، أنه لو لم ننفذ الترسيم فلن تأتى الشركات معنا للعمل والبحث والتنقيب".

وتابع الرئيس السيسي: "العمل والاستكشاف فى هذه المناطق له قواعد وقوانين دولية تحكم العمل فى المياه العميقة المشتركة بيننا وبين الدول التى لها معنا حدود مشتركة، أن هذا الكلام ينطبق على كل الحدود البحرية سواء كان فى البحر المتوسط أو البحر الأحمر، وحين يتحدث أحد عن هذا الموضوع ويضيع علينا 100 مليار دولار فإنه بحديثه يمكن أن يضيع بلدا، وما أقوله الآن لا أقوله لنفسى فقط بل لكل مسئول مصرى ولكل مواطن وأدعوه أرجوك قبل ما تتكلم أو تفكر فى إجراء ما، أنظر إلى البلد وكيف سيعيش؟، وأقول إنه ما كان لنا أن نطرح الاستكشاف فى هذه المنطقة، إلا إذا كنا قد انتهينا من ترسيم حدود".

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى للمصريين: "لو حد فكر أن يلعب بأمن مصر هاطلب منكم تفويض تانى، لأن هايبقى فيه إجراءات أخرى ضد أى حد يعتقد إنه ممكن يعبث بأمنها وإحنا موجودين".

وأكد الرئيس، على أن أمن واستقرار مصر أولويته الأولى وثمنه حياته، قائلا: "أمنك واستقرارك يا مصر ثمنه حياتى أنا وحياة الجيش.. ومحدش يفكر يدخل معانا فى موضوع أمن مصر ده أنا مش سياسى بتاع الكلام، وإحنا مش بنبى البلد بالكلام وعشان ترجع بالشكل ده ربنا اللى عالم رجعت إزاى".

وحذر الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى كلمة خلال افتتاح مشروع حقل ظهر، قوى الشر مرة أخرى من الاقتراب من مصر، قائلا "أى حد يفكر يقرب منها هقول للمصريين انزلوا تانى أدونى تفويض أمام الأشرار أى أشرار، متابعًا: "أنا مش بخاف غير من ربنا"، مضيفا: "أنا بقالى 50 سنة بتعلم يعنى ايه دولة وبعلم نفسى يعنى ايه دولة وحاجة صعبة قوى، الناس مابتفوكش الخط للدولة وعاوزة تتصدى وتتكلم".

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، على أنه لولا تحقيق عدم الاستقرار ما كان تحقق هذا المشروع الضخم حقل ظهر، قائلا: "أنا فى ثانية أروح عند ربنا لكن بلدنا متروحش وعشان كده محدش يعبث بأمن مصر"، ووجه كلامه للمصريين: "محدش يأخذكم فى سكة ويضيع بلدكم وهو مش فاهم حاجة فى الدنيا".

وتابع الرئيس: "قسما بالله أن ما ترونه الآن على أرض الواقع لم يكن ليتحقق أبدا بغير الاستقرار والأمن وثباتكم يا مصريين، من فضلكم لا أحد يأخذكم للضياع، هذا الحقل سينتج 60% من طاقة الكهرباء في مصر"، مضيفًا: "الدنيا مش بتشتغل لوحدها والدنيا بتشتغل لأن وراها دولة بتشتغل ووراها بلد بتعيش وناس مسئولة بتحافظ عليها ومحدش يتكلم على بلده ويبقى عايز يضيعها وينسى حقوق الـ100 مليون مصرى".

وطالب الرئيس السيسى، فى كلمة خلال افتتاح حقل ظهر، المصريين بالانتباه قائلا: "قسما بالله أن اللى انتم شايفينه فى حقل ظهر الآن ما كان يتحقق غير بالاستقرار والأمن وثبات المصريين يد واحدة.. ومن فضلكم محدش يأخدكم للضياع".

وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الإنتاج والعمل مستمر فى مصر بسبب وجود دولة تحافظ على مصالح المواطنين، قائلا: "الدنيا مش بتشتغل لوحدها والدنيا بتشتغل لأن وراها دولة بتشتغل ووراها بلد بتعيش وناس مسئولة بتحافظ عليها ومحدش يتكلم على بلده ويبقى عايز يضيعها وينسى حقوق الـ100 مليون مصرى".

وحذر الرئيس السيسى، فى كلمة خلال افتتاح حقل ظهر، المتربصين من الاقتراب من أمن مصر وأمن شعبها، قائلا:"ميصحش حد يفكر يلعب فى أمن مصر واحنا موجودين علشان محدش يلعب فى أمن مصر".

وخاطب الرئيس المصريين: "قبل ما حد يلعب فى أمنك يا مصر ويضيع الـ100 مليون لازم أكون مت الأول، وإللى عايز يلعب فى مصر ويضيعها لازم يخلص منى أنا الأول لأننى لن أسمح بذلك.. أروح بس الـ100 مليون يعيشوا".

وتابع السيسي، فى حديثه للمتربصين بمصر: "اللى اتعمل فى مصر من 7 و8 سنين مش هيتكرر تانى فى مصر".

قدم الرئيس عبدالفتاح السيسى، الشكر لرئيس شركة إينى، كلاوديو ديسكالزى، مؤكدًا على أن الرجل تحمل كثيرا وأثبت على قوة العلاقات بين مصر وإيطاليا، متابعا بقوله: "مطلبناش منه طلب إلا وكان قد التحدى وبكل الكفاءة ونفذها فى التوقيت المطلوب وبكل كفاءة"، مشددا على أن شركة إينى الإيطالية كانت على قدر المسئولية ونفذت وعدها معنا".

وأشاد الرئيس السيسى، خلال كملته فى افتتاح حقل ظهر، بالمهندس شريف إسماعيل قائلا: "المهندس شريف من أفاضل الناس اللى شوفتها فى حياتى، مبجاملش فى كلامى مع حد، وهو رجل، ولما جاب الخبر السعيد بتاع الحقل كان وزيرا للبترول".

تطرق الرئيس عبدالفتاح السيسى، إلى العلاقات بين مصر وإيطاليا خلال افتتاح حقل غاز ظهر، مشيدا بعلاقات البلدين رغم محاولة الإساءة لتلك العلاقة، ووجه الرئيس حديثه لرئيس شركة إينى الإيطالية قائلا: "عرفت ليه كانوا عاوزين يسيئوا للعلاقات بين مصر وإيطاليا علشان ما نوصلش لحقل ظهر".

وأضاف الرئيس، فى كلمته: "إيطاليا أقرب بلد لينا والصداقة بتاعتنا قوية، عرفت ليه عملوا مشكلة؟، علشان نقف ومانمشيش والبلد دى تضر أكثر، بحادثة تتعمل وتوقف المودة والمحبة بينا نتيجة حادث ريجينى، علشان كده مش ناسى لإيطاليا كل وقفتها الكبيرة معانا رغم واقعة ريجينى، أنا مش ناسيها يا كلاوديو، وإحنا فى مصر مش هاننساها".

وجدد الرئيس السيسى تعازيه لأسرة ريجينى قائلا: "أسرة ريجينى الموجودة هناك إحنا بنعزيهم باسم مصر تانى، وبنقلوهم لا احنا مش هانسيب الموضوع ده لغاية مانجيب الجناة اللى علموا كده ونحاسبهم ونقدمهم للعدالة فى مصر".

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى، أجهزة الإعلام بالحذر فى تناول القضايا التى تخص الأمن القومى المصرى، قائلا لـ"الاعلاميين": "انتم عشان تتكلموا عن دولة عايزين تقعدوا تتعلموا سنين طويلة قوى عشان فى الآخر أنت بتحول فكرة الدولة التى تنفذها ببساطة للمواطن البسيط وإلا فى حالة عدم العلم الجيد ستنشر الإحباط واليأس بوصف القضايا على قد معرفتك".

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى: "لقد شرعنا فى إنشاء أكاديمية يتم فيها تعلم معنى كلمة دولة؛ حتى لا يكون هناك اليوم من يتصدى لشأن عام دون أن يكون قد حصل على القدر المناسب من المعرفة بمعنى هذه الكلمة.. وبالمناسبة أنا أتعلم وأعلم نفسى معنى كلمة دولة منذ نحو 50 عاما وهى مسألة صعبة جدا.. فهناك أناس يفتقدون للحد الأدنى من المعرفة الضرورية لمعنى الدولة ويتكلمون كثيرا ويتصدون لقضايا الشأن العام دون إدراك.. وأرجو ممن يتحدثون فى الإعلام أن يكونوا متعلمين وواعين لهذه الأمور جيدا حتى لا يؤدى ذلك لإحداث أية هزة أو يغيب الحقيقة عن أبناء الشعب.

وتعقيبا على ما جاء فى كلمة وزير البترول طارق الملا بشأن استعداد الوزارة لتزويد مليون و350 ألف وحدة سكنية بالغاز الطبيعى إذا ما توافر التمويل اللازم وهو 2.5 مليار جنيه، موجهًا رئيس الوزراء بضرورة العمل على تدبير هذا المبلغ بأسرع وقت ممكن والرجوع إليه فى حالة وجود أية مشكلة فى هذا الخصوص .

وعاود الرئيس الحديث عن موضوع ترسيم الحدود البحرية والذى كان ضروريا لتمكين مصر من حقل ظهر ولدوره فى تحقيق الأمن الاستقرار المهم للمصريين، مضيفًا: "نحن لا نريد أن نخوف الناس ولكن على الجميع وعلى الإعلام بشكل خاص أن يعى تماما أنه يتحدث عن دولة بكل ما فى الكلمة من معنى وعليه أن يراعى وهو يتحدث عن فكرة أو مشروع تقوم الدوله بتنفيذه أن يعرض هذا الأمر بطريقة بسيطة يمكن إيصالها إلى رجل الشارع ببساطة ووضوح وإلا فسوف تصل إلى المواطن رسالة مغلوطة ومحبطة".



ونبه السيسي، إلى أن التحدى الموجود ليس فى مصر فقط بل فى كل البلاد التى حدث بها عدم رضا الناس، لأن أحدا لم يصف للناس توصيفا دقيقا لحقيقة وأسباب مشاكلها، متابعًا: "الحقيقة تتطلب عملا وجهدا شاقين حتى يمكننا الخروج مما نحن فيه لنتجاوز هذه التحديات".

وتحدث الرئيس السيسى عن القوة السياسية الحقيقية التى ستكون مسئولة عن الدولة فى مصر، قائلا: "لابد لهذه القوة السياسية أن تكون قد أعدت وتعلمت معنى الدولة بشكل تام بحيث لا يمكن لشخص أن يتحدث على ميكروفون كلام مرسل من شأنه يمكن أن يضيع بلدا، عندما تتكلم مع بلدك أو شعبك عبر وسيلة عامة يجب أن تكون حذرا وعليك أن تفكر مليا فى كل كلمة تقولها حتى لا تتسبب فى إحداث فتنة يمكن أن تؤدى إلى ضياع دولة بما يترتب على ذلك - لا قدر الله - من تكرار تجربة شعوب أخرى أصبح يتم تحديد مصيرها خارج بلادها ويكون مصيرها البحار ومعسكرات اللاجئين".

وأوضح الرئيس السيسى، فى كلمة خلال افتتاح حقل ظهر، أن التحدى الذى كان موجودا داخل الدول التى شهدت عدم رضا من المواطنين على أداء الحكومات هو بسبب عدم مصارحتها بالتوصيف الحقيقى لمشاكلها، مضيفا "الناس مكنش متوصف لها سبب تخلفها وضيعها ويقولوا لهم حاجات تانية، والحقيقة عايزة عمل وجهد وشقى وقسوة على نفسنا عشان نخرج من اللى احنا فيه وده مش بيتوصف لهم كده".

وأشار الرئيس السيسى، إلى أن تأسيس قوى سياسية حقيقية فى مصر ستكون هى القوى التى تتولى المسئولية عن الدولة مستقبلا، متابعا: "هذه القوى لازم تتجهز وتتعلم صح لأننا بتتكل عن بلد وناس وشعب".

ووجه الرئيس حديثه للإعلاميين، قائلا: "احذر إذا كان فى ناس بتسمعك ولما تكون بتكلم نفسك أنت حر أو مع أسرتك عادى ولكن أنت بتكلم شعب لازم تخلى بالك قوى، وإذا كنا مؤمنين بالله وإننا هنقبله الكذبة والفتنة تؤدى لضياع دولة وتخلى الشعب ده زى الشعوب الثانية اللى قاعدة تحدد مصيريها خارج بلدها وتترمى فى البحار ومعسكرات اللاجئين".

وخاطب الرئيس عبد الفتاح السيسى المصريين قائلا: "بفكركم وأفكر كل مصرى بيحب بلده ومش بيزايد ويكابر لأن مفيش مصلحة بعد بلدك واحنا محتاجين وقت كتير قوى".

وعن وضع الاحتياطى النقدى، قال الرئيس: "احنا كان علينا 6.3 مليار دولار مع اللى كنا بندفعه والاحتياطى بتاع البنك المركزى راح فى شراء مشتقات بترولية خلال السنة ونصف، والناس اللى عايزة تعرف الاحتياطى راح فين راح عشان نجيب بـ1200 مليون دولار كل شهر مشتقات بترولية عشان نعوض التسبب فى ايقاف العمل وتراجع الإنتاج بتاع الحقول نتيجة توقف التطوير أثناء حالة الثورة".

واستكمل السيسي حديثه: "اللى بياخدك هو عارف بيعمل أيه وعارف إنك يا مصرى أداة تهد بلدك وبقول الكلام وأرجو الناس تسمعه منى بمسئولية على مصر".