خدمات تحيا مصر

دراسة: وسائل التواصل الاجتماعي تفاقم أزمة ربع العمر

تحيا مصر
تعتبر أزمة ربع العمر مشكلة كبيرة تصيب الشباب بضغط كبير لاهتمامهم بشكل مبالغ فيه بالعثور على وظيفة أحلامهم، بحسب دراسة جديدة أجرتها شبكة “لينكد إن” الاجتماعية.

وأفادت الدراسة بتسبب مواقع التواصل الاجتماعي في رفع معدلات الضغط لدى الشباب نتيجة لهيمنتها على حياتهم؛ ما يسمح لهم بمقارنة حجم نجاحهم بالنجاح الذي يحققه الآخرون.

وقال الأخصائي الاجتماعي ديبي كاربيري لصحيفة “ذا نيو ديلي” إن “مواقع التواصل الاجتماعي تتسبب في ضعف الشباب عاطفيًا”، مضيفًا “أنهم يتواصلون إلكترونيًا وليس عاطفيًا. ليس من الضروري أن يكون لديك ألف صديق على موقع فيس بوك، لكن يجب أن يكون لديك 3 أصدقاء يمكنك الاعتماد عليهم”.

وأبرزت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية معاناة الشباب الأستراليين الذين تصل أعمارهم إلى 25 عامًا من مستويات غير مسبوقة من القلق أثناء محاولتهم تأمين مستقبلهم.

وخلص البحث إلى أن ما يقرب من ثلثي الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 25 و33 عامًا يشعرون بالقلق على وظائفهم أكثر من علاقاتهم الشخصية.

وأكد ما يقرب من 80% من أبناء جيل الألفية في أستراليا شعورهم بالضغط لتحقيق النجاح قبل بلوغهم سن الثلاثين، فيما يشعر 29% من الشباب بأنهم أهدروا الوقت في العمل في وظائف خاطئة، كما اضطر واحد من كل أربعة اللجوء إلى “استراحة من العمل” بسبب الضغط والإجهاد.

وتدعي الفئة العمرية نفسها أنها مضغوطة بسبب إتاحة العديد من الخيارات أمامها.

وعزا البحث إصابة الشباب بالقلق بشأن مستقبلهم المهني إلى حالة عدم اليقين المحيطة بهم من كل الاتجاهات، بجانب الخوف من خسارة ما تقدمه لهم الحياة.

وأوصى البحث بإمكانية حصول الشباب على نصائح الآخرين الذين مروا بالتجارب نفسها للمساعدة في تخطي مرحلة مفترق الطرق في الحياة المهنية، وذلك في ظل عدم وجود حل واحد لتخطي أزمة ربع العمر.

ووجد البحث -أيضًا- أن الشباب يبحثون عن نصيحة، ولكنهم غير متأكدين من الجهة الصحيحة للجوء إليها.