خدمات تحيا مصر

مصر وأمريكا توقعان منحة لدعم المتضررين من عملية إرهابية شمالي سيناء

تحيا مصر
وقعت مصر والولايات المتحدة، اليوم الاثنين 12 مارس، منحة لدعم المتضررين من العملية الإرهابية في قرية الروضة شمالي سيناء.

ووقعت على المنحة، سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وتوماس غولدبرغر، القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى القاهرة، وشيرى كارلين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في مصر، ومؤمنة كامل، الأمين العام لجمعية "الهلال الأحمر" المصري، وبحضور أبو بكر الجندي، وزير التنمية المحلية المصري.

وتم تخصيص المنحة التي وصلت قيمتها لـ2.2 مليون جنيه، لدعم متضريي العملية الإرهابية في قرية الروضة في محافظة شمال سيناء.

وأوضحت وزير الاستثمار المصرية، أن المنحة المقدمة للهلال الأحمر المصري، تهدف للمساهمة في دعم المتضررين من "تفجيرات مسجد الروضة"، التي وقعت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، وذلك من خلال تقديم الدعم المجتمعي لأهالي القرية، من خلال تدريب الأطفال في المدارس على مكونات الإسعافات الأولية، والاستعداد للكوارث، والتوعية الصحية لرعاية المرضى في المنازل، وتقديم دورات تدريبية للمرأة المعيلة والشباب، والتدريب الحرفي على المنتجات اليدوية وتركز المنحة على تقديم الدعم اللازم للمرأة والشباب، وهي الفئات الأولى بالتنمية.

وأشارت إلى أن محافظة شمال سيناء تقع على رأس أولويات التنمية للحكومة المصرية في الوقت الحالي.

وأكد بدوره، وزير التنمية المحلية المصري، أن هذه المنحة ستستخدم لصالح الوعى المجتمعى والخدمات الصحية وتمكين المرأة والشباب لأهالى شمال سيناء، مقدما شكره للوزيرة على توفير هذه المنحة من خلال الوكالة الامريكية للتنمية الدولية.

أما القائم بأعمال السفير الأمريكي في القاهرة، فقال: "هذه الأموال ستسمح للهلال الأحمر المصري بتقديم الدعم النفسي الاجتماعي لتعزيز عملية التعافي لأولئك الأطفال الذين فقدوا أحبائهم".

وأضاف:"نحن أيضا نساعد الهلال الأحمر المصري في توفير الدعم لكسب العيش للأسر المحرومة من الدخل، بسبب الهجوم وهذه المبادرة من الشعب الأمريكي للشعب المصري، هى رمز للصداقة و التضامن، و جزء من الالتزام المتواصل لهزيمة الإرهاب معا".
وتابع:"دعم حكومة الولايات المتحدة الأمريكية يضيف إلى المساعدات الحيوية، التى قدمها الهلال الأحمر المصري مسبقا للمتضررين منذ للهجوم، ويشمل التدريب المهني الذى تقدمه هذه المنحة، وتوفير آلات النسج ولوازم أخرى تحتاجها السيدات اللاتي فقدن أسرهن في هذا الهجوم".

أما مديرة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية بالقاهرة، قالت: "نحن ندعم ما يقوم به الهلال الاحمر المصرى، ونسعى على البناء ما حققوه من نجاح فى شمال سيناء"، مشيرة إلى أن هذه المنحة ستكون لاسر الضحايا الذين فقدوا نتيجة الحادث الارهابى فى قرية الروضة.

وقدمت مؤمن كامل، الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر المصري، شكرها وتقديرها للوزيرة على دعمها لهذه الاتفاقية، مشيرة إلى أن الهلال الاحمر المصرى لديه برنامج لهذه المنحة يتضمن الدعم المعيشى ومساعدة الاسر فى توفير فرص العمل والتدريب المهنى وتقديم الدعم الاجتماعى والنفسى لنحو 600 طفل فى المدارس الابتدائية.