خدمات تحيا مصر

بالأرقام.. اعرف أعداد العاطلين والمشتغلين في مصر

تحيا مصر
منذ بداية العام الماضى، ومعدل البطالة يحقق تراجعاً فى كل "ربع" من العام عن الربع السابق له، وبالرغم من أن التراجع كان يحدث بشكل طفيف، إلا أن النسبة الإجمالية له على مدار العام بأكمله تعد جيدة لحد ما ومؤشر إيجابى لمواصلة الانخفاض سواء خلال العام الحالى، أو خلال الأعوام المقبلة.

فى الربع الأول من عام 2017، سجل معدل البطالة 12%، وتراجع إلى 11.98% خلال الربع الثانى للعام، أما فى الربع الثالث، هبط المعدل إلى 11.9%، منخفضاً لـ 11.3% خلال الربع الرابع والأخير من العام، ليصل إجمالى التراجع على مدار 2017 -منذ بداية العام وحتى نهايته- 0.7%.

يشير "الربع" لفترة مدتها 3 أشهر من العام، ويقصد بالربع الأول، الفترة من يناير – مارس، أما الربع الثانى فهو الفترة من إبريل – يونيو، والربع الثالث يشير للأشهر من يوليو – سبتمبر، فيما يشير الربع الرابع من العام وهو الربع الأخير، للفترة من أكتوبر – ديسمبر.

يعد معدل البطالة للربع الرابع من عام 2017، هو أحدث البيانات المتاحة حتى الآن حول هذا الإطار والمعلنة من قبل الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، ومن المقرر أن يعلن معدل البطالة عن الربع الأول للعام الحالى الفترة من "يناير – مارس" 2018، منتصف الشهر المقبل "إبريل".



أولاً: العاطلون

وفى قراءة لآخر وأحدث البيانات المعلنة –حتى الآن- حول البطالة وحجم المشتغلين، من خلال بحث القوى العاملة عن الربع الرابع والأخير لعام 2017" الصادر عن جهاز الإحصاء، تبين أن أكثر الفئات العمرية التى يرتفع بها معدل البطالة هى الفئة من 25- 29 عام، حيث تبلغ نسبة البطالة بين هذه الأعمار 27.5%.

يليها الفئة العمرية من 20-24 عام، والتى تبلغ النسبة بينها 24.8%، وفى المقابل جاءت الفئة العمرية من 60- 64 عام هى الأقل فى معدلات البطالة بنسبة 1% فقط.

بالرغم من أن سن 60 عاماً هو سن المعاش والتقاعد عن العمل، غلا أن الفئة العمرية من 60-64 عام تدرج ضمن الفئات العمرية التى تقاس معدلات البطالة بينها، وذلك وفقاً لما تحدده المعايير الدولية فى هذا الإطار والتى يطبقها جهاز الإحصاء فى كافة أبحاثه ونشراته السنوية، حيث تنص تلك المعايير أن كل من هو أقل من 65 عام، يدخل ضمن قوة العمل ويحسب معدل البطالة لديه.

وبحسب المعايير الدولية أيضاً والتى يوضحها جهاز الإحصاء فى منهجيته لكل بحث يجريه وكل نشرة يعدها، عند وجود عدد من الأفراد فى عمر 65 عام فأكثر يعملون، يحسبون فى هذه الحالة ضمن المشتغلين فقط، ولكن فى حالة عدم العمل لا يحسبوا ضمن "العاطلين".

على مستوى المؤهلات العلمية، سجلت المؤهلات الجامعية وما فوقها، أعلى معدلات للبطالة خلال الربع الرابع للعام الماضى، حيث بلغ المعدل ضمن هذه الفئة 22.5%، تلاها أصحاب المؤهلات الفوق متوسطة والأقل من الجامعية بـ16.5%، وفى المقابل جاء الأميين ومن يقرأون ويكتبون فقط "حاصلون على شهادة محو الأمية" هم أصحاب أقل المعدلات فى البطالة بـ 1.5%، و 2.6%، على التوالى.

كما ترتفع معدلات البطالة فى المحافظات الحضرية عن غيرها، حيث بلغ المعدل 14.2% خلال الربع الرابع لعام 2017، تلاه حضر الوجه القبلى بمعدل بطالة بلغ 12.6%، فيما سجل -على النقيض- ريف محافظات الحدود وريف الوجه القبلى أقل المعدلات للبطالة بـ 7.6%، و 8.5%، بالترتيب.


ثانياً: المشتغلون


جاءت معدلات التشغيل، على النقيض تماماً –بطبيعة الحال- من معدلات البطالة، فالفئات العمرية التى تنخفض بها معدلات البطالة هى التى ترتفع بها معدلات التشغيل، حيث سجلت الفئة العمرية من 40-49 عام، أكثر معدلات التشغيل ارتفاعاً بنسبة 60.7%، تلاها الفئة العمرية من 50-59 عام بمعدل تشغيل بلغ 57.9%.

أما فى الفئة العمرية من 30-39 عام فبلغت معدلات التشغيل بينها خلال الربع الرابع للعام الماضى، 57.2%، وفى المقابل جاءت الفئة العمرية من 15- 19 عام الأقل فى معدلات التشغيل بنسبة 12.1%، تلاها الفئة العمرية من 20-24 عام بمعدلات تشغيل بلغت 28.4%، وتعد الفئتين من 15- 19 ، ومن 20- 24 عام، هما من أكثر الفئات التى ترتفع بها معدلات البطالة فى المقابل.

ووفقاً للمؤهل الدراسى، ارتفعت معدلات التشغيل بين أصحاب المؤهلات فوق المتوسطة والأقل من الجامعية وسجلت أعلى معدل تشغيل خلال الربع الرابع لعام 2017، بلغت نسبته 58.9%، تلاه معدل التشغيل البالغ 54.1%، والذى سجل بين من يقرأون ويكتبون "الحاصلون على شهادة محو الأمية".

وفى المقابل جاءت أقل معدلات التشغيل بين الحاصلين على شهادة الثانوية فقط، ومن هم أصحاب المؤهلات الأقل متوسطة، بنسب 10.3%، و 26.6%، على التوالى، فيما سجلت معدلات التشغيل بين حملة المؤهلات الجامعية وفوق الجامعية 55.5%.

وعلى مستوى الأقاليم الجغرافية، جاءت معدلات التشغيل بها على النقيض تماماً من معدلات البطالة، بمعنى أن الأقاليم التى انخفضت بها معدلات البطالة، ارتفعت بها معدلات التشغيل وهى المناطق الريفية، خاصة ريف المحافظات الحدودية الذى سجل معدل تشغيل خلال الربع الرابع للعام الماضى 44.8%، أما المحافظات التى ارتفعت بها معدلات البطالة كالمحافظات الحضرية، هى التى سجلت أقل معدلات تشغيل بلغ 36.8%.

وفى نقاط محددة ومختصرة يتمثل العاطلين والمشتغلين فى :

ترتفع نسبة البطالة بين أصحاب الشهادات العليا، وكلما قلت الدرجة والمؤهل العلمى كلما انخفض معدل البطالة.ترتفع نسبة البطالة بين الشباب، خاصة فى الفئة العمرية من 20- 29 عام، وتقل تدريجياً بدءا من عمر 30 عام فأكثر "حتى سن التقاعد / المعاش".ترتفع معدلات البطالة فى المحافظات الحضرية، وفى الحضر عن الريف بشكل عام.فى المقابل ترتفع نسب المشتغلين بين الأميين وحملة الشهادات المتوسطة وفوق المتوسطة ومحو الأمية.ترتفع نسبة المشتغلين فى الفئات العمرة من 30- 60 فأكثر، عن غيرها من 15 – 29 عام.ترتفع نسبة المشتغلين فى ريف المحافظات عن حضرها، خاصة فى ريف محافظات الحدود.