خدمات تحيا مصر

ننشر تفاصيل مؤتمر إعلان فوز الرئيس السيسى بولاية ثانية وكلمة رئيس الهيئة الوطنية لانتخابات

تحيا مصر
أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات،برئاسة المستشار لاشين أبراهيم، فوز عبدالفتاح سعيد حسين خليل السيسي، بمنصب رئيس الجمهورية، لفترة رئاسية ثانية،

بحصوله على 21 مليون 835 ألف 387 صوتا بنسبة 97.08% ،من إجمالي الأصوات الصحيحة، مقابل 656 الف 534 صوتا بنسبة 2.92% لمنافسه المنهدس موسي مصطفي موسي رئيس حزب الغد.


وجاء عدد المقيدين بقاعدة بيانات الناخبين 59 مليون 78ألف 138ناخب،وعدد من أدلو باصواتهم فى الخارج 157الف 60ناخب،بعد احتساب الخارج،وعدد المقيدين فى الداخل فقط 58مليون 921ألف 78ناخب.

وجاء عدد من أدلوا باصواتهم فى الداخل 24مليون 97الف 92ناخب،أجمالى عدد الناخبين فى الداخل والخارج الذين أدلو بأصواتهم 24مليون 294الف 152 ناخب،بنسبة 41.05%،

وجاء عدد الاصوات الصحيحية 22 مليون 491ألف 921صوت،بنسبة 92.73% من اجمالى الأصوات.، وجاءت الأصوات الباطلة مليون 762ألف 231صوت بنسبة 7.27%،

وبلغ عدد اللجان الاقتراع فى الخارج 139 لجنة موزعين على 124 قنصلية حول العالم.، وجاء عدد اللجان فى الداخل 13 الف 687لجنة فرعية 367لجنة عامة على مستوى الجمهورية، بعدد قضاة 18 الف 808قاض 124 ألف أمين لجنة، وجاء عدد اللجان الابتدائية على مستوى الجمهورية 38 لجنة.،

وجاء عدد المتابعين من المنظمات المجتمع المدنى 437 متابع اجنبى 9000متابع مصرى والمنظمات المحلية 54 منظمة والدولية 9 منظمات

واعتمدت الهيئة الوطنية للانتخابات النتيجة حسب القرار57 لسنة 2018 فوز السيد عبدالفتاح حسين خليل السيسى بمنصب رئيس الجمهورية،

وألقى المستشار علاء فؤاد، رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة الوطنية للانتخابات، خلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية ،إن مصر عاشت خلال الفترة الماضية أياماً خلدة سطر فيها الشعب الأبي بحروف من نور حقه في ممارسة حقه الدستوري لإخطار الربان الذي سيقود سفينة الوطن في أجواء من الديمقراطية والحرية والشفافية،

وتابع فؤاد، شهدت بها منظمات المجمتع المدني والمنظمات المحلية والدولية واقرات المنظمات ان الهيئة أنشات وفقا لاعلى المعايير الدولية وكاتن اول استحقاق انتخابى كامل لها هو الانتخابات الرئاسية لعام 2018،بمجلس الادارة بكامل تشكيلة والمجلس التنفيذى للهيئة بالشكل الذى شاهدتموه داعيا المستشار لاشين أبراهيم اعلان النتيجة


وقال المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، نتحدث اليكم اليوم فى لحظات فارقة من عمر هذا الوطن، لحظات سيسجل التاريخ مجرياتها بحروف من نور تحت عنوان ملحمة فى حب مصر.

وأضاف إن هذه الملحمة جسدت نضال هذا الشعب من أجل العدالة و الديمقراطية، و كانت بمثابة ملحمة فى حب مصر، وكانت ملحمة من أجل تحقيق حلم ما قام به المصريون من ثورتين، حتى تحول الحلم لحقيقة بوجود ديمقراطية حقيقية.

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن المصريين خرجوا داخل مصر وخارجها يرفعون أعلام مصر فأصبحت الانتخابات الرئاسية ملحمة بكل ما تحمل من معنى ملحمة فى حب مصر.

وجه المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات التحية والشكر لكل من ساهم فى خروج هذه الانتخابات على هذا الشكل المشرف لصورة مصر، كما توجه بالتحية للقضاة على دورهم فى هذه الانتخابات، مؤكدًا على أنهم ضربوا مثالا للانتظام وتحملوا عناء المهمة فى سبيل خروج الانتخابات بهذا الشكل.

كما توجه إبراهيم، التحية والتقدير لرجال القوات المسلحة والجيش على دورهم الكبير فى تأمين العملية الانتخابية برمتها، وفى المقام الأول نوجه كل التحية للشعب المصرى، الذى لم يلتفت لأى دعوات "مغرضة" أو الأصوات السلبية التى كانت تدعو للعزوف عن المشاركة، بل اصطف المصريون فى الطوابير أمام لجان الاقتراع فى مشهد رصدته كافة وسائل الإعلام المحلية والدولية.

أكد المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، على أن الشعب المصرى مارس الديمقراطية بنفسه تحت اشراف الهيئة الوطنية للانتخابات ووقف المصريون صفوفا أمام لجان الاقتراع داخل مصر وخارجها وأدلوا بأصواتهم فى الانتخابات رافعين اعلام مصر ومرددين اسم مصر وصانعين بوحدتهم ووطنيتهم ملحمة كفاح لابناء مصر.


وأضاف المستشار لاشين إبراهيم، أن الانتخابات الرئاسية أصبحت ملحمة بكل ما تحمله الكلمة من معنى فى حب مصر، قائلا "منذ ان فتحت لجان الاقتراع ابوابها يوم 16 مارس على مقر القنصليات والبعثات ادلى المصريين بأصواتهم واستمر توافدهم طوال الايام الثلاثة وقد وقف المصريون على مدار الايام الثلاثة امام لجان الاقتراع فى مشهد مهيب غير مبالين بالجو مرددين اسم مصر حاملين لمسئوليتهم تجاه وطنهم".


وتابع: "المصريين فى الداخل توافدوا بالملايين على لجان الاقتراع واستمر توافدهم حتى الساعات الاخيرة للعملية الانتخابية وبعد المواعيد الرسمية".


و قال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن اجراءات انتخابات رئيس جمهورية مصر العربية لفترة رئاسية جديدة، تمت بحمد الله، فى رابع انتخابات تعددية تجرى فى البلاد، وأول انتخابات رئاسية تجرى تحت إشراف من الهيئة الوطنية للانتخابات، وهى أول هيئة مستقلة فى تاريخ مصر يعهد اليها وحدها دون غيرها على وجه دائم بادارة الاستفتاءات والانتخابات الرئاسية والنيابية والمحلية وتنظيم جميع العمليات المرتبطة بها والاشراف عليها.


وأوضح إبراهيم، فى مؤتمر صحفى للهيئة، أن الهيئة مارست دورها بالشكل القانونى والدستورى، وبمنتهى الحياد وتمت الانتخابات تحت إشراف قضائى كامل، وبدأت الهيئة بتنقية بيانات الناخبين، واتخذت الهيئة الإجراءات للتيسير على الوافدين وفتحت باب التسجيل بالشهر العقارى والمحاكم لتحديد لجان لهم، ولزيادة التيسير تم عمل لجان بأماكن المشروعات القومية الكبرى.


وأضاف المستشار لاشين إبراهيم، أن الهيئة أدارت الانتخابات بضمير القاضى ونزاهته وفق أعلى معايير النزاهة والشفافية الدولية، وخرجت الانتخابات الرئاسية بالشكل اللائق بحجم بلادنا مصر وحضارتنا الضاربة فى عمق التاريخ مؤكدا أننا، نتحدث اليكم اليوم فى لحظات فارقة من عمر هذا الوطن، لحظات سيسجل التاريخ مجرياتها بحروف من نور تحت عنوان ملحمة فى حب مصر التى سدت نضال هذا الشعب من أجل العدالة و الديمقراطية.



وقال المستشار لاشين إبراهيم ،رئيس هيئة الوطنية للانتخابات، خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة بمقر الهيئة العامة للاستعلامات: شعب مصر العظيم الأبى الوفى نتحدث اليوم فى لحظات فارقة يسجلها التاريخ باحرف من نور وهى ملحة من اجل مصر العدالة والديمقراطية هى الحلم الذى راود المصريين منذ زمن فى ثورتين شاهدتهم العالم باسره واصبحت الديمقراطية حقيقة نحياها ومارسة المصريون تحت اشراف الهيئة الوطنية للانتخابات،فقد ادلى المصريون باصواتهم فى 139 لجنة فرعية أيام 16و17و18مارس الماضى فى انتخابات الخارج غير مبالين بالبرد الشديد والحر الشديد حاملين لواء الوطن.

وتابع،رئيس الهيئة الوطنية للانتخاابات، خلال حديثه : للمصريون فور اعلان النتيجة كنتم خلف وطنكم وظهر الاقبال كثيفا مدفوع بحب الوطن وليس مدفوع بوعد اووعيد،كما حيا أبنا مصر بالخارج وحى المرأة المصرية التى لم تتاخر يوما ولم تبخل على مصر فى المشاركة ،كما حيا مشاركة ذوى الأعاقة وعطائهم الامحدود فهم المثل والقدوة.


وتابع لاشين: كذلك قد صوتوا فى لجان الاقتراع فى الداخل فى 26 مارس الى 28مارس الماضى فى 13 الف 687 لجنة فرعية حيث توافد المصريون بالملايين واستمر توافدهم حتى اليوم الثالث فى ظروف مناخية صعبة وفى ظل جماية قوات الشرطة والجيش للعملية الانتخابية،

وتابع لاشين، أن الهيئة أدت عملها بكل نزاهة وحيادة وشفافية وبدأنا بتنقية جداول الناخبين وسمحنا للوافدين بتغيير موطنهم الانتخابى فى مقرات المحاكم الابتدائية ومكاتب التوثيق ،كما اعلن عن ضوابط للتغطية الإعلامية للصحفيين وممثلى القنوات الفضائية وعقدنا الدورات وحثثنا الناخبين على المشاركة وعقدنا دورات للقضاة المشرفين على الفرز ،وعقدنا ندور للصحفيين للتعريف بضوابط التغطية الإعلامية.

واشار رئيس الهيئةـ الى انه قد قررنا زيادة أيام الاقتراع الى 6 ايام 3 فى الخارج و3 فى الداخل،وقمنا بزيادة عدد مقرات الانتخابات لتصل الى 13 الف 687 لجنة فرعية وعدد الساعات يصل الى 12 ساعة ولم تخطر الهيئة باية شكاوى أوطعون على نتائج اللجان العامة طبقاً للجدول المعلن من قبل الهيئة فى 8 يناير الماضى.

قال المستشار لاشين ابرإهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات،شعب مصر العظيم شعب مصر الأبى الوفى نتحدث اليكم اليوم فى لحظات فارقة م عمر هذا الوطن لحظات يسجل التارييح مجرياتها باحرف من نور تحت عنوان "ملحمة فى حب مصر جسدت نضال الشعب نحو الديمقراطية والعدالة ، وبعد ثورتين أصبح الحلم واقع وباتت الديمقراطية حقيقة نراها ونحياها ولم يقف الشعب عند ممارسة الديمقراطية فى نصوص الدستور بل عاشها على ارض الواقع ووقف المصريون صفوفا امام طوابير الانتخابات واصبحت الانتخابات الرئاسية ملحمة فى حب مصر

واكد لاشين ،ان لجان الاقتراع فتحت ابوابها فى 16 من مارس وادلو بصواتهم فى 139 مقر انتخابى موزعة على 124 قنصلية حول العالم ووقف المصريون ايام 16و17و18 رافعين اعلام مصر معلنين الولاء للوطن والحنين اليه، مؤكدين ان حب الوطن لازال يسكن قلوبهم متى كانو اين كانوا

واشار الى أن ، توافد المصريون على لجان الاقتراع التى تعبر عن مضمون ضمائرهك وكان فى استقبالهم رجال القضاة الشرفاء ورجال الجيشو الشرطة، ومتابعا : شعب مصر العظيم بفضل مشاركتكم الفاعلة واتخذتم من التعددية السياسية والتناول السلمى لسلطة،وقد وقفنا امام المشهد المهييب الذى يعبر عن الفخر للشعب والاعتزاز بالوطن وعيوننا تختلط بالدمع على شهداء مصر والمصريون بأبون الا ان يحققو امال شعبهم