خدمات تحيا مصر

وزير التعليم العالى يضع حجر أساس أكبر مركز بحثى فى الجامعات بأسيوط

تحيا مصر
وضع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى، حجر الأساس لأكبر مركز بحثى على مستوى الجامعات المصرية خلال مشاركتة بجامعة أسيوط فى الاحتفال بعيد العلم، والذى يأتى هذا العام متزامنًا مع احتفالات الجامعة بمرور 60 عامًا على بدء الدراسة بها.



وشارك فى الاحتفالية المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط، والدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة، والدكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد عبد اللطيف نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور شحاتة غريب المشرف العام على الأنشطة الطلابية بالجامعة والدكتور أحمد المنشاوى عميد كلية الطب، والدكتور سامى عبد الرحمن عميد معهد جنوب مصر للأورام، والدكتور مصطفى الشرقاوى رئيس مجلس أمناء مؤسسة 2020.



وقال الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى، إن فكرة إنشاء المركز يساهم فى توفير مناخ بحثى ملائم للعمل والابتكار لشباب الباحثين وتعزيز فكرة العمل الجماعى والتصدى لظاهرة العقول المهاجرة، منوهًا أن مشروع المركز من المتوقع له المساهمة فى إثراء الحركة العلمية والبحثية فى مصر.



فيما أوضح الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، أن المركز يمتد على مساحة 4 آلاف متر مربع وعلى ارتفاع قدرة 6 طوابق وسيتم على عدة مراحل جزئية فى موقع متميز وسط الجامعة، ومحور تمركز الكليات العلمية ويضم كل المراكز البحثية الخاصة بالكليات العلمية بالجامعة "العلوم والطب والطب البيطرى والكيمياء والهندسة الوراثية والبيولوجيا الجزئية والخلايا الجذعية.



ومن جانبه أضاف الدكتور طارق الجمال، أن المركز يعزز من فكرة العمل بروح الفريق ويساعد على تنفيذ مشروعات بحثية متاكاملة تجمع أكثر من تخصص، وكذلك توفير الأجهزة والمعدات.