خدمات تحيا مصر

كيف سينعش زفاف الأمير هاري وميجان ماركل اقتصاد بريطانيا؟

تحيا مصر
من الممكن أن يساهم الزفاف الملكي البريطاني، الذي يترقبه العالم هذا الشهر، في إنعاش اقتصاد بريطانيا بصورة كبيرة.

وقد يضخ زفاف نجل ولي العهد البريطاني، الأمير هاري، وخطيبته الممثلة الأمريكية، ميغان ماركل، 80 مليون جنيه استرليني لاقتصاد إنجلترا، وذلك في الوقت الذي يتطلع فيه تجار التجزئة والحانات وأصحاب الفنادق للتربح من وراء الزفاف الملكي، وفقا لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

وتتوقع هيئة السياحة البريطانية، أن يكون هناك نحو 50 ألف أمريكيا، من بين الحشود التي تصطف على جانبي الطرق في وندسور، عندما يتزوج هاري وميغان في 19 مايو/أيار الجاري.
وأكدت الهيئة، أن جنسية العروس الأمريكية، أصبحت ميزة إضافية بالنسبة لهم، لأن الزوار الأمريكيين هم أكبر مجموعة ستزور المملكة المتحدة من الخارج.

وحصلت الحانات على إذن خاص بالبقاء مفتوحة حتى وقت متأخر، يمتد للواحدة صباحا، بينما يتطلع تجار التجزئة في منطقة التسوق في لندن، في تحقيق مبيعات بشأن الزفاف الملكي، تصل إلى 60 مليون جنيه استرليني.

ومنذ إعلان خطبة هاري وميغان ماركل في نهاية العام الماضي، ارتفعت مبيعات البضائع المتعلقة بهما، إذ يبلغ سعر منشفة شاي 12 جنيه استرليني، بينما يبلغ سعر نسخة مقلدة من خاتم خطوبة ميغان بسعر 15 جنيه استرليني.

ويشير هوارد آرتشر، وهو كبير المستشارين الاقتصاديين لمجموعة التنبؤات الاقتصادية في نادي "إي آي أيتم": "قد يكون هناك دفعة متواضعة لنمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني من حفل الزفاف الملكي، وكذلك كأس العالم لكرة القدم الذي ينطلق في منتصف يونيو، كما أنه قد تكون هناك دفعة مؤقتة لمبيعات التجزئة، من جانب الأشخاص الذين يشترون الهدايا التذكارية وكذلك السياحة".

وبحسب شركة "إيربنب"، فإنه مع استقبال ما يقرب من 42 ألف زائر في لندن، من الممكن أن يجنى المضيفون 12 مليون جنيه استرليني، من تأجير ممتلكاتهم في العاصمة البريطانية، وتابعت أن اختيار الأمير هاري وعروسه ميغان ماركل لإقامة زفافهما في وندسور، أماكن مجاورة مواقع مستهدفة للإيجار.

ويتصادف حفل الزفاف مع مناسبة هامة أخرى، نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، بين فريقي مانشستر يونايتد وتشيلسي، ولكن بينما ينطلق حفل الزفاف في الظهيرة، فلن تكون هناك مشاحنات محتملة على الشاشة الكبيرة لمتابعة المباراة في ويمبلي.