خدمات تحيا مصر

المصرية للاتصالات تستحوذ على شركة "مينا للكوابل" البحرية

تحيا مصر

وافق مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات على الاستحواذ على شركة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للكابلات "مينا للكوابل" وذلك ضمن استراتيجية الشركة في التوسع بمجال الكوابل البحرية، وسينضم كابل "مينا البحري" إلى شبكة كوابل المصرية للاتصالات التي تربط العالم شرقا وغرباً حيث يمتد الكابل من الهند شرقا مرورا بمصر ووصولاً الى إيطاليا غرباً مما سيدعم مكانة الشركة المصرية للاتصالات كأهم مشغل كابلات في الشرق الأوسط.سيتم اتمام الصفقة بعد الحصول علي موافقة الجهات التنظيمية.


وقال المهندس أحمد البحيري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات فى بيان اليوم:"بدانا العام باتخاذ خطوات راسخة نحو استكمال استراتيجية التوسع والنمو للشركة بالاستحواذ على "مينا للكوابل" وإطلاق أول باقة متكاملة لخدمات الاتصالات من WE".


وأضاف البحيري أن الأداء الذي أظهرته نتائج الأعمال جاء مدعوما بعمليات التغيير والتحول الذي بدأته الشركة مطلع العام الجاري لتعزيز وضعها كمشغل اتصالات متكامل بإطلاقها نظام الفاتورة للتليفون المحمول "انديجو" و الذي يحتوي على أول باقة متكاملة من خدمات الاتصالات وهو ثاني منتج للمحمول بعد نظام الدفع مسبقا، والانطلاقة الجديدة في سرعات واسعار الانترنت الثابت فائق السرعة من خلال باقات "WE Internet" الجديدة.


وأكد البحيري أن اداء الشركة جاء نتيجة الالتزام الجاد بتنفيذ استراتيجيتها والعمل بكل جهد داخل جميع قطاعات الشركة لتقديم مستوي تجربة متميز على جميع الأصعدة خاصة فيما يتعلق بتطوير المنتجات التجارية وحلول تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية و بتحسين منظومة خدمة العملاء.


وأوضح البحيري أن مهمة الإدارة تمتد إلى أبعد من خدمات التجزئة حيث تستمر الشركة في التركيز على أعمال الجملة لتأمين إيرادات مستمرة من وحدات أعمالها والتوسع في أنشطتها لتصبح الشركة أحد الركائز الأساسية كأكبر كمشغل اتصالات متكامل في الشرق الأوسط، لذا وافق مجلس إدارة الشركة على الاستحواذ على شركة "مينا للكوابل" لنعزز بصمتنا في مجال الكوابل البحرية ونستمر في ريادتنا في هذا المجال.