خدمات تحيا مصر

الإعلامية السعودية شيرين تخرج عن صمتها بعد فتح تحقيق ضدها بسبب لباسها

تحيا مصر
خرجت الإعلامية السعودية، شيرين الرفاعي، عن صمتها، بعد إحالتها للتحقيق، وأكدت أن ما أثير عنها بمواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح، وأنها كانت بحشمتها أثناء تقديم التقرير التلفزيوني.

ونقلت صحيفة "عاجل" السعودية عن الرفاعي قولها: "قدمت إلى وطني لأداء مهمة عمل لي بالقناة لتغطية حدث مهم وهو قيادة المرأة للسيارات"، مؤكدة أن ما أثير عنها بمواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح، وأنها كانت "بحشمتها وبعباءتها"، قائلة "سوف يظهر الله الحق مما قيل عني".

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت في وقت سابق فتحتها تحقيقا بداعي ارتداء "لباس غير لائق" بحق صحافية سعودية تعمل في قناة تلفزيونية في دبي، وذلك بسبب ارتدائها عباءة مفتوحة عند الرقبة أثناء تغطيتها في أحد شوارع الرياض بدء النساء في المملكة بقيادة السيارات.

وقد صورت الصحافية السعودية شيرين الرفاعي التي تعمل في إحدى القنوات تقريرا في شارع بالرياض وهي مرتدية بنطالا أبيض ضيق وعباءة بيضاء تغطي كامل جسدها لكن مع فتحة في العنق وقد غطت رأسها لكن مع ظهور خصلات شعرها.

وبعد جدل على شبكات التواصل الاجتماعي، تحت عنوان "امرأة عارية تقود سيارة في الرياض"، أعلنت وزارة الإعلام السعودية أن الهيئة العامة للإعلام السمعي البصري فتحت تحقيقا بحق الرفاعي بتهمة "انتهاك القواعد والتعليمات" من خلال ارتدائها "لباسا غير لائق" أثناء تصويرها التقرير.