خدمات تحيا مصر

لحماية المخ.. 10 عادات يومية توقف عنها فورًا

تحيا مصر
تجمع كافة الدراسات على أن المخ هو أكثر الأعضاء احتياجًا للطاقة؛ إذ يستهلك حوالي 20% من السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، خاصة لأنه المسؤول عن عمل جميع أعضاء الجسم.

وهناك 10 عادات يومية، تتسبب في تدمير المخ وتُعرقله عن أداء مهامه بالطريقة الأمثل، وذلك بحسب موقع "ديلي هيلث بوست"، المَعْني بالشؤون الصحية.
وتتمثل هذه العادات في:

الشعور بالملل
اصنع لنفسك دومًا أصدقاء ومعارف جُددًا، واستعد ذكرياتك من آن لآخر، فبدون هذا التحفيز للمخ سيكون مثل أي عضو آخر عرضة للتلف.

عدم تناول وجبة الإفطار
يُعد "الإفطار" أهم وجبة خلال اليوم، وبدونها لن يعمل المخ بالطريقة السليمة، وإذا تكرر ذلك يومًا بعد يوم سيقل مستوى الحرق في الجسم، وسيقوم الجسم بإيقاف بعض وظائفه "مؤقتاً".

الهواتف الذكية
التعرض لمجال كهرومغناطيسي ومستوى معين من الإشعاع لمدة طويلة ضار جدًا بالمخ، لذا من الأفضل تقليل فترات استخدام الهواتف الذكية قدر الإمكان، وعدم إبقائها بالقرب من الرأس أثناء النوم.

العمل أثناء المرض
إذا شعرت بالمرض، ابقَ في المنزل لترتاح وتأكل جيدًا، فلا ضرر من تأجيل العمل ليوم واحد. فعندما تكون مريضًا، يعمل جهازك المناعي بأقصى قدرته لمقاومة المرض، لذا فأنت تزيد الأمر سوءًا بذهابك إلى العمل، حيث تكون عرضة لالتقاط مختلف العدوى، مما يعرقل عمل المخ.

الإفراط في الطعام
الإفراط في تناول الأطعمة يؤدي للسمنة، وهي من أكثر العلل ضررًا بالمخ ووظائفه، كما أن السمنة المفرطة مرتبطة بالتعرض لضمور المخ والإصابة بالخرف.

قلة التواصل
التواصل بالكلام يعتمد على عدة أجزاء من مكونات المخ، فحين لا تتحدث أو تتواصل كلاميًا مع الآخرين، فإنك توقف تلك الوظائف المخية عن العمل.

قلة النوم
يجب أن تعلم أن المخ يعمل أثناء النوم مثلما يعمل أثناء اليقظة، إلا أنَّ المخ يقوم ببعض الوظائف الإضافية أثناء النوم، وهي تخزين الذاكرة وكذلك التخلص من السموم، لذا فأخذ قسط كافٍ من النوم مهم جدًا لصحة المخ، وإلا فإنك ستعاني من مشاكل متعددة بالذاكرة.

التدخين
تحتوي السجائر على كم هائل من السموم التي تضر المخ، خاصة أغشية الخلايا المخية، وهذه الأضرار قد تظهر في صورة خلل بالاتزان.

السكر
تناول كميات كبيرة من السكر يضر بكل أعضاء الجسم، خاصة الجهاز العصبي الداخلي، وقد ربطت الدراسات الحديثة بين تناول السكر بكثرة ومعدلات الإصابة بمرض ألزهايمر.

تلوث الهواء
ما يتم استنشاقه من ملوثات في الجو يصل إلى كل أعضاء الجسم، ومنها المخ، وربطت الدراسات الحديثة بين تلوث الهواء والإصابة بأمراض ضمور المخ والخرف وألزهايمر.