خدمات تحيا مصر

تفاصيل لقاء رئيس البرلمان مع جمعية الصداقة المصرية-القبرصية

تحيا مصر

التقى اليوم الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، مع جمعية الصداقة البرلمانية القبرصية المصرية بالبرلمان القبرصى برئاسة رئيس لجنة الشئون الخارجية في البرلمان القبرصى ووزير التجارة والسياحة السابق.

جاء ذلك في إطار استكمال اللقاءات المُقرر لها خلال زيارته الرسمية إلى قبرص.

استهل الدكتور على عبد العال، اللقاء بالإعراب عن سعادته بوجوده في قبرص، ولقائه مع رئيس وأعضاء الجمعية، مشيدًا باعتزاز أعضاء الجمعية وتقديرهم وحبهم لمصر.

خلال اللقاء، أكد رئيس البرلمان، على متانة العلاقات التاريخية وعلاقة الجوار في منطقة المتوسط بين مصر وقبرص، الأمر الذي فرض على الجانبين العديد من التحديات المشتركة التي تطلبت رؤي وحلولا مشتركة لهذه التحديات، كما أن الدولة المصرية، طالما كانت داعمة للقضايا القبرصية، وأن البرلمان المصري حريص على دعم القضايا القبرصية في المحافل الدولية كافة.

ودعا الدكتور على عبد العال، أعضاء جمعية الصداقة البرلمانية القبرصية المصرية إلى القيام بدور فاعل في تعزيز العلاقات بين مجلسى النواب في البلدين استكمالًا لمسيرة التطور في العلاقات الثنائية بين مصر وقبرص.

من جانبه أشاد رئيس جمعية الصداقة البرلمانية القبرصية المصرية بمشاعر المحبة والود بين الشعبين المصرى والقبرصى، والتي تمتد إلى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وعلاقته بالرئيس القبرصى مكاريوس.

وأكد أن البلدين بالفعل تواجهان تحديات مشتركة مثل الإرهاب، ما يتطلب المزيد من التعاون والتضافر بين الجانبين، كما دعا إلى المزيد من التعاون في مجال الطاقة، منوهًا إلى أنه وقت توليه حقيبة التجارة والسياحة بالحكومة القبرصية فقد وقع على اتفاقية بين البلدين بشأن الاستغلال المشترك للطاقة.

وأشار النائب القبرصى إلى أن قبرص طالما كانت سفيرًا لمصر داخل الاتحاد الأوروبي، وتسعى إلى أن يتفاهم الأوروبيين الأوضاع الداخلية والتحديات والمواقف المصرية.