خدمات تحيا مصر

برلماني: وزيرة الصحة مسئولة مدنيا وجنائيا عن حياة 12 مليون مريض بالسكر

تحيا مصر

وجه النائب محمد سليم، عضو مجلس النواب، مذكرة عاجلة إلى الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، يحذر فيها من خطورة نقص وإختفاء عقار الأنسولين من الصيدليات، فضلاً عن ارتفاع أسعاره.


وأكد أن وزيرة الصحة، مسؤلية مدنياً وجنائياً عن حياة 12مليون مصري مريض بالسكر، مطالباً إياها بسرعة التحرك قبل وقوع الكارثة التى تهدد حياة المصريين البسطاء.
وأشار إلى مصر تحتل المرتبة السابعة على مستوى العالم فى الإصابة بمرض السكر، و اختفاء الأنسولين، فى سوق الدواء المحلية وعدم إمكانية المرضى من الحصول عليه يترتب عليه مضاعفات خطيرة.

وأوضح أن اختفاء الأنسولين يرجع إلى 3 أسباب، منها توزيعه من خلال 3 شركات، "المصرية -وهى الوحيدة التى تخضع للرقابة- وشركتى المتحدة وابن سينا" غير الخاضعتان لأى رقابة، حسب قوله، فضلاً عن إن شركة نوفو للاستيراد لها (700ألف جرعة ) محتجزة لعدم الإفراج الجمركى، نتيجة تأخير وزارة الصحة فى تحليل العينات، علاوة على الحريق الذى شب فى خط الأنسولين بشركة سيديكو بمصنع 6 أكتوبر مما أثر على الإنتاج المحلى.


وطالب سليم، بضرورة تكليف لجنة من إدارة التفتيش الصيدلى والنواقص، لمراقبة ورصد النقص فى المستحضرات الدوائية بالسوق المحلى، بإزالة أسباب النقص فى هذا الدواء لتوافره ومتابعة الأرصدة بصفة يومية، و ضبط التوزيع ومتابعته بالإضافة لتشديد الرقابة من المنبع وتحويل المخالفين للمساءلة القانونية من خلال حملات التفتيش المفاجيء على الصيدليات.