خدمات تحيا مصر

بالصور.. كشف حقيقة إقامة حفل تنكري لـ عبدة الشيطان في السودان

تحيا مصر
كشف منظمو حفل تنكري أقيم بإحدى صالات العاصمة السودانية الخرطوم مؤخرًا، حقيقة الحفل الذي أثار جدلاً واسعًا، في الشارع السوداني، الذي تعامل معه على أنه فعالية لـ”عبدة الشيطان” أو “الماسونية”.

ونفى اللواء الطاهر عبدالله، مدير صالة “نسيم شبال”، أن يكون الحفل لعبدة الشيطان، مشددًا على أن ذلك “حديث عار عن الصحة تمامًا”، مضيفًا: “لم أر أي سلوك غريب ينافي القيم الدينية أو الأخلاقية، ولم يبدر أي سلوك شائن من الحاضرين حتى نهاية الاحتفال”.

وقال الطاهر لصحيفة “التيار” المحلية، السبت، إنه “في 12 سبتمبر الماضي، حضر شاب لإيجار الصالة لبرامج ترفيهية ثقافية بينها احتفال للأزياء التنكرية للأطفال، يجري من خلاله تقديم جائزة لأفضل شخصية عالمية تنكرية”.

وأردف بقوله: “قمنا بجميع الإجراءات القانونية وبإذن جهات الاختصاص، وبالفعل بدأ البرنامج عند الساعة 11 صباحًا واستمر حتى الثامنة مساءً، وكان البرنامج بحضور أسر الأطفال”.

وتابع أنه “بعد انتشار الصور على نطاق واسع عبر الوسائط الإلكترونية تم استدعاؤه من قبل شرطة أمن المجتمع بالمقرن للتحقيق، وطلبوا منه أرقام أصحاب البرنامج، وتم استدعاؤهم”.

ولم يخف الطاهر تضرره جراء تناول الصالة بطريقة قد تؤثر في سمعتها، مؤكدًا على ملاحقة الأشخاص الذين نشطوا في تشويه صورة الصالة.

من جانبه، قال صاحب الفكرة محمد أحمد، إنهم “في مجلة كانون للقصص المصورة قرروا تنظيم مهرجان فني ثقافي ترفيهي يضم مجالات عديدة من الثقافات مثل الأفلام والقصص المصورة والألعاب”.

ورفض محمد الاتهام بأن “الحفل يحتوي على شخصيات مستوحاة من صور عبدة الشيطان ومصاصي الدماء واحتواء طريقة العرض على بعض الطلاسم”، مؤكدًا على أن “هذا المهرجان يعد الأول من نوعه في السودان برعاية مجلة كانون، وسبق وأقيم من قبل في بلدان وحواضر عربية أخرى كالسعودية ودبي والبحرين”.

وأضاف محمد: “تم استدعائي من قبل شرطة النظام العام والتحقيق معي وتفهموا القصة بالكامل وتم الإفراج عني فورًا، ونحن في المجلة لن نتوانى عن مقاضاة أي شخص حاول الإساءة لنا”.

إلى ذلك، أكد أحد المشاركين بالفعالية، في تصريح سابق، أن الأمر له علاقة بتنظيم تجمع لمحبي أفلام الكرتون، والأفلام الأجنبية والشخصيات الخيالية وتقليدها.