خدمات تحيا مصر

الحاخام المتطرف يهودا جليك يقتحم المسجد الأقصى.. يستفز الأردن بطلب السيادة الإسرائيلية على جبل الهيكل.. نتنياهو يسمح لأعضاء الكنيست بالإقتحام كل 3 شهور

تحيا مصر

اقتحم عضو الكنيست الإسرائيلي، عن حزب “الليكود” الحاخام يهودا جليك، صباح اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

ورافق عدد من المستوطنين، الحاخام غليك، خلال اقتحامه لباحات المسجد بحراسة قوات من الشرطة الإسرائيلية.

وكان غليك اقتحم المسجد الأقصى للمرة الأخيرة منتصف شهر أكتوبر الماضي قبل أن يقتحمه في شهر سبتمبر.

وسمح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مطلع يوليو الماضي، لأعضاء الكنيست باقتحام المسجد الأقصى مرة كل 3 أشهر.

ولكن هيئة البث الإسرائيلية، قالت، الاثنين، إن الشرطة الإسرائيلية أوصت الحكومة الإسرائيلية، برفع عدد الزيارات المسموح بها لأعضاء الكنيست من مرة كل 3 أشهر إلى مرة واحدة كل شهر.

وتعرض جليك في الـ30 من أكتوبر 2014 لإطلاق نار من قبل الفلسطيني معتز حجازي الذي قتلته الشرطة الإسرائيلية في منزله بالقدس الشرقية في اليوم التالي.

ولكن جليك استمر في اقتحاماته للمسجد بعد تعافيه من إصابته الخطيرة التي أبقته في المستشفى لأسابيع، وهو أبرز الداعين إلى فرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

وفي الثالث والعشرين من أكتوبر الماضي، نشر جليك على حسابه في “تويتر” مقطعًا من خطاب له في الكنيست دعا فيه لفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد.

وقال جليك:” إذا كان الأردن يرغب في تحقيق مصالحه في نهاريم، فإنني أدعو رئيس الوزراء إلى العمل وفقًا لمصالحنا وأن يري أعضاء الأوقاف طريقهم إلى عمان وتطبيق السيادة الإسرائيلية الكاملة على موقع جبل الهيكل( المسجد الأقصى)”.

وكان جليك يرد على قرار الأردن إلغاء ترتيبات منطقتي الباقورة والغمر، الأردنيتين في اتفاق السلام الإسرائيلي- الأردني.

ودائرة الأوقاف الإسلامية في القدس التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية هي المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد الأقصى، إذ أدت الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى إلى موجات احتجاج فلسطينية واسعة في السنوات القليلة الماضية.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بينما ترفض دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، الاقتحامات وتدعو إلى وقفها.