خدمات تحيا مصر

لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان تستقبل سفير جيبوتي بالقاهرة.. محمد حرسي: منحنا مصر قطعة أرض لإقامة منطقة لوجستية.. نسعى لتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.. ويطالب بإنشاء معهد أزهري

تحيا مصر
كشف سفير جمهورية جيبوتي لدي مصر، محمد ظهر حرسي، أن سلطات بلاده منحت مصر قطعة أرض تبلغ مساحتها مليون متر مربع، تمهيداً لإقامة منطقة لوجستية، تمكن القاهرة تصدير المنتج المصري للعديد من الدول الأفريقية، لاسيما وأن جيبوتي مدخل رئيسي للعديد من دول القارة الأفريقية.
جاء ذلك خلال لقاءه مع نواب لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، برئاسة طارق رضوان.
وقال: ربما كان هناك ظروفاً حالت دون تفعيل الاتفاقيات سابقاً، إلا أنه هناك تعاون بين البلدين في سبيله للمضي قدما حالياً، وتم عقد لقاءات ثنائية، خاصة مع توجهات الرئيس السيسي وسنري ثمارها قريبا.
وأشاد حرسي، بتخصيص السلطات المصرية ممرا خاصا بالجوازات لمواطني دول الاتحاد الأفريقي بمطار القاهرة، تنفيذًا لتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، في إطار المعاملة التفضيلية للأشقاء الأفارقة.
وأعرب السفير، عن سعادة بلادة لتقلد مصر رئاسة الاتحاد الافريقي في عام 2019، مشددا على أهمية التغلب علي المعوقات التي تواجه تعزيز التعاون المشترك بين البلدين علي المستوي الاقتصادي والتجاري، وفي مقدمتها عدم وجود خطوط مباشرة بين البلدين سواء الجوي أو البحري، بالإضافة إلي أن الكثير من الفعاليات الهامة التي تستضيفها مصر باعتبارها قلب الأمة العربية والأفريقية، و يحرص الجانب الجيبوتي حضورها.
وطالب حرسي، بإقامة معهد أزهري في جيبوتي بالإضافة إلي إنشاء فروع للجامعات المصرية، وأيضا الدعم علي مستوي التعليم قبل الجامعي، مؤكداً أن الحكومة الجيبوتية علي أتم الاستعداد لتوفير الأراضي والإجراءات اللازمة في هذا الصدد.
وفي سياق متصل، أشار سفير جمهورية جيبوتي لدي مصر إلي أن الخلافات مع إريتريا في سبيلها للانتهاء قريبا، وهناك لقاءات ثنائية تعقد في هذا الصدد.
من جانبه وعد طارق رضوان، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية، بنقل مطالب السفير إلي الجهات المعينة بالحكومة لبحثها ودراستها، وإيجاد حلول سريعة، لاسيما لأهمية جيبوتي لمصر، مشيراً إلي أن هذا اللقاء يعد بمثابة "طرق أبواب" وبداية لانطلاقة قوية بين البلدين.
وقال إن اللجنة علي استعداد لتلبية أي دعوات من البرلمان الجيبوتي لعقد لقاءات علي المستوي البرلماني للمناقشة حول القضايا والملفات المشتركة بين البلدين، وتعزيز التعاون الثنائي في شتي المجالات، قائلاً: لقد ألتقيت البرلمانيين الجيبوتيتين علي هامش اجتماعات البرلمان الأفريقي واتفقنا علي ذلك، ونحن مستعدون للذهاب إلي جيبوبي بناء علي دعوة برلمانية وستكون حرصين علي تلبية النداء سريعا.
وأكد رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، اهتمام القيادة السياسية بإعادة مصر إلي قلب القارة السمراء، لذا يتم العمل علي جميع المستويات التنفيذية منها والبرلمانية في سبيل تحقيق ذلك، قائلاً : " تعمل بقوة لتعميق علاقتنا بكافة الدول الأفريقية، ويتم دراسة احتياجات ومطالب كل منهم علي حدة، وماهو مطلوب من مصر باعتبارها شقيقة كبري للدول الأفريقية جميعا.
وأكد ماجد أبو الخير، وكيل اللجنة، أن مصر تطلع إلي تعميق العلاقات مع جيبوتي، مشيراً إلي أن القاهرة تسعي خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي إرساء قواعد تنموية حقيقة لحل مشاكل القارة الأفريقية.
وأكدت آمنة نصير، عضو اللجنة، اعتزاز مصر بهويتها الأفريقية وأنها تسعي من خلال رئاستها للاتحاد الافريقي لإحداث تنمية حقيقة انطلاقا من الشراكة بين الدول الافريقية المختلفة، قائلة: ندرك قيمة القارة السمراء، فهي المستقبل، وهناك تكالب غربي علي هذه القارة ربما حصل تكاسل في مرحلة ما، لكننا نعود بقوه للاتحاد جميعا.