خدمات تحيا مصر

علي عبدالعال يستقبل سفراء بريطانيا وأستراليا وكندا

الدكتور على عبد العال
الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب

استقبل اليوم الأربعاء الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب بمكتبه سفراء كل من بريطانيا وأستراليا وأوزباكستان وكندا المعتمدين لدى جمهورية مصر العربية.

وكان لقائه مع السفير البريطاني الجديد بالقاهرة السير جيفرى آدامز،  لقاء تعارف بمناسبة تسلم سفير بريطانيا مهام عمله خلفاً للسفير السابق، وخلال اللقاء، أكد الدكتور عبدالعال على العلاقات التاريخية بين مصر وبريطانيا، خاصة في النواحي الاقتصادية، وأضاف أن الموروثات التاريخية للعلاقات بين البلدين تؤهلها لكي تكون أقوى مما عليه الآن. 

وأشار عبد العال إلى دور مصر في مكافحة الإرهاب، وخاصة فيما يتعلق بخبرتها في محاربة الجماعات الإرهابية، ودعا الجانب البريطاني إلى مزيد من التعاون مع مصر في هذا المجال، لاسيما وأن مصر تقوم بدور كبير في حماية أمن أوروبا، سواء من خلال مكافحتها للإرهاب أو دورها في مواجهة الهجرة غير الشرعية عبر البحر الأبيض المتوسط.

ومن جانبه، أكد السفير البريطاني الجديد على تطلعه لقيام بدور ملموس في تطوير العلاقات بين مصر وبريطانيا، مؤكداً على ان هذه العلاقات تقوم على المصالح المشتركة، وأعرب عن دعم بريطانيا للجهود التي تقوم بها الحكومة المصرية في الاهتمام بالعنصر البشري في مصر، سواء في مجال الصحة أو التعليم، مؤكدا على تطلع حكومة بلاده إلى التعاون مع مصر في هذا المجال. كما دعا إلى تطوير العلاقات البرلمانية، سواء من خلال دور جمعية الصداقة البرلمانية بين البلدين، أو من خلال تعزيز الزيارات المتبادلة على المستوى البرلماني.

وفي لقائه مع سفير استراليا بالقاهرة السيد نيل هوبكنز، قدم السفير التهنئة للدكتور علي عبدالعال بالعام الجديد متطلعاً لتعزيز ودعم العلاقات بين مصر واستراليا، ساعياً من خلال وجوده في مصر إلى الترويج لمصر ودعم العلاقات بين البلدين لا سيما على المستوى البرلماني. 

ومن جانبه رحب رئيس المجلس بالسيد السفير، مشيراً إلى أن مصر تعتز بعلاقاتها مع استراليا، مشيراً إلى وجود جالية مصرية كبيرة في استراليا، متطلعاً إلى دفع العلاقات الثنائية بين البلدين ودعم سبل التعاون في المجالات الاستثمارية والسياحية والاقتصادية.

وفي لقائه مع السيد إيبيك عثمانوف سفير أوزباكستان في مصر، أكد الدكتور علي عبدالعال على اعتزاز مصر بالعلاقات مع أوزباكستان في مختلف المجالات، وأكد على اهتمام مصر بتدعيم العلاقات مع أوزباكستان وتوقيع العديد من الاتفاقيات معها، داعياً إلى مزيد من التعاون بين البلدين في المجالات الزراعية والصناعية والثقافية والاستثمارية. وأعرب عن تطلعه إلى تعزيز تلك العلاقات على المستوى البرلماني، خاصة بعد تأسيس جمعية للصداقة البرلمانية بين البلدين.

ومن جانبه، أعرب السفير عن شكره على حفاوة الاستقبال وعن سعادته، مشيراً إلى خصوصية العلاقات المصرية الأوزبكية، مستشهداً بزيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى جمهورية أوزباكستان ولقاء رئيس الجمهورية هناك، واتفاق الرئيسين على تطوير العلاقات بين البلدين من خلال اتفاقيات، تشمل كافة أوجه التعاون.

كما ثمن سفير أوزباكستان جهود البرلمان المصري في تشكيل جمعية الصداقة المصرية الأوزبكية، وطلب دعم وتعاون مجلس النواب في تعزيز الاتفاقيات والمذكرات التي تم توقيعها بين رئيسي البلدين. كما أشاد بالعلاقات الثنائية الدينية بين البلدين، مشيراً إلى الزيارات المتبادلة بين شيخ الأزهر في مصر ومفتى جمهورية أوزباكستان.
وفي لقائه مع السيد جيس داتون سفير كندا في مصر أكد الدكتور رئيس المجلس على أن مصر تعتبر كندا شريكاً هاماً، وتعمل على دعم وتطوير العلاقات معها في كافة المجالات، ولاسيما فى مجال الاقتصاد والتعليم، وأشار إلى قانون الاستثمار المصرى الجديد، ودوره في خلق بيئة خصبة للاستثمار، آملاً في ضخ مزيداً من الاستثمارات الكندية إلى مصر.

وفى المجال التعليمي أكد على التعاون بين مصر وكندا في مجال التبادل الطلابي ووجود جامعات كندية في مصر، وكذلك وجود دارسين مصريين في كندا. كما دعا إلى مزيد من العمل على تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين، مؤكداً على دور الدبلوماسية البرلمانية في تعزيز ودفع العلاقات بين الشعوب. 

ومن جانبه، أكد سفير كندا على العلاقات المتميزة بين البلدين، حيث أشار إلى أن مصر تسعى الآن لتحقيق التنمية والإصلاح الاقتصادي والعمل على خلق بيئة تشريعية وبنية تحتية لجذب الاستثمارات، كما أكد على أن كندا تهتم بتدعيم العلاقات مع أفريقيا عن طريق مصر، أملاً أن يتعزز هذا الدور مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي. كما أشار إلى اهتمام بلاده بزيادة الاستثمارات الكندية في مصر ودعم مجالات التعاون العلمي والتعليمي بين البلدين في ظل ما تتميز به كندا ومصر في هذا المجال.