خدمات تحيا مصر

إحباط محاولة لبيع طفل رضيع فى الإسكندرية

صورة تعيبرية
صورة تعيبرية
وجهت الدكتورة عزة العشماوى، أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة، الشكر للنيابة العامة، للجهد الكبير فى إنفاذ حقوق الطفل، والذى كان أخره النجاح فى إحباط محاولة بيع أم لطفلها بعد ولادته بأشهر قليلة.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوى ، فى بيان اليوم، أن خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس، تلقى بلاغا من نائب رئيس وحدة الأطفال حديثى الولادة بإحدى مستشفيات الإسكندرية، يفيد بتشكك طبيبة فى عزم أم على بيع ابنها الرضيع بعد ولادته، حيث قامت السيدة بترك الطفل بعد ولادته مباشرة، ورفضت استلامه الأمر الذى اضطر إدارة المستشفى إلى تحرير محضر ضد تلك السيدة لرفضها استلام ابنها وتعريض حياته للخطر.

وأضافت الدكتورة عزة العشماوى، أن البلاغ أفاد بعودة السيدة بعد فترة تطلب استلام الطفل بصحبة سيدة أخرى تحوم حولها الشكوك بالاتجار فى الأطفال، الأمر الذى آثار الريبة حول إمكانية ارتكاب جريمة اتجار فى الطفل، فتم على الفور إبلاغ خط نجدة الطفل لمباشرة عمله واتخاذ اللازم.

وقالت الدكتورة عزة العشماوى، إن المجلس قام على الفور بإبلاغ إدارة حقوق الإنسان، بمكتب المستشار النائب العام، والذى وجه نيابة استئناف الإسكندرية بمباشرة التحقيق فى الواقعة وبالفعل تم ضبط والدة الطفل والسيدة التى تواجدت معها، حيث أثبتت تحريات المباحث صحة الواقعة، بعد اعتراف الأم بعزمها بيع الطفل بمساعدة سيدة أخرى، والإرشاد عن الأشخاص الذين عقدوا العزم على شراء الطفل منها، وتم القبض عليهم وتباشر النيابة العامة استكمال التحقيقات فى الواقعة.

وأشارت أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة، إلى التحرك الفورى من المجلس بإيفاد أخصائى من خط نجدة الطفل لاستلام الطفل، والذى تم إيداعه إحدى دور الرعاية الآمنة، مؤكدة على أن وقائع الاتجار فى الأطفال تعد انتهاكا صارخا لحقوق وكرامة الطفل، ومخالفة لكل القوانين والأعراف.