خدمات تحيا مصر

التفاصيل الكاملة لإعلان نتيجة استفتاء التعديلات الدستورية.. أكثر من 23 مليون صوتوا بـ"نعم".. 2 مليون و945 ناخبا صوتوا بـ"لا".. وإبراهيم لاشين: التصويت تم في أجواء ديمقراطية ونزاهة شهد لها العالم أجمع

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أكد المستشار علاء فؤاد، رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة الوطنية للانتخابات، على أن الشعب المصرى سطر ملحمة كبيرة حيث خرجت جموع الشعب فى كل انحاء البلاد معبرة عن إرادتها الحرة فى أجواء ديمقراطية لتشارك فى عملية الاستفتاء.

وأضاف في المؤتمر الصحفي للهيئة منذ قليل: "لقد بذلت الهيئة الوطنية جهدا كبيرا مواصلة اليل بالنهار من أجل إجراء الاستفتاء فى الوقت الذى حدده الدستور وقد راعت المناسبات ودخول شهر رمضان، واتسمت العملية بشفافية وحيادية شهد لها كل العالم وكل من تابع العملية".

وأعلن المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: أن عدد الأصوات التي شاركت في عملية التوصيت على استفتاء الدستور خلال 3 أيام داخل وخارج مصر 27 مليون و193 ألف و593 ناخبا من أصل 61 مليون و344 ألف و503 ناخبا.

وأوضح أن عدد الأصوات التي قالت نعم للتعديلات الدستورية 23 مليون و416 ألف و741 ناخبا بنسبة 88.83% بينما من قالوا لا 2 مليون 945 ألف و680 ناخبا، وفيما كانت الأصوات الباطلة 831 ألف و172 صوتا.

وأضاف المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن الاستفتاء جرى فى مناخ ديمقراطى مفعم بالحرية وخرج الاستفتاء بصورة تليق بمصر وتاريخها واسمها، وأن مشاركة الشعب الجادة والٱقبال الكثيف تعكس عن وعيهم وفهمهم للديمقراطية وممارسة حقهم الدستورى وهى أيضا رسالة تؤكد أن الشعب هو مصدر السلطات.

وتابع أن الشعب وقف خلف وطنه الذى ناداه فلبى ندائه، مشيرا إلى أنه تم تقديم المساعدة للمسنين وذوى الاحتياجات الخاصة ، وهو ما قام به رجال القوات المسلحة والقضاة، متابعا أن مشاركة المرأة المصرية تصدرت المشهد فى الاستفتاء، كما ظهر أيضا الشباب، موجها الشكر لذوى الاحتياجات الخاصة والمرأة المصرية والشباب.

واستكمل رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات: أن الهيئة الوطنية كانت على تواصل دائم خلال عملية الاستفتاء من خلال مؤتمراتها أو ردها على كافة الاستفسارات التى تتلقاها من الناخبين، كما ردت على كافة الشائعات التى حاول أعداء الوطن ترويجها لإثناء الشعب المصرى عن المشاركة وإفشال عملية الاستفتاء ، لكن الشعب لم يسمع لتلك الشائعات وكان خروجه ومشاركته هو الرد.
وتابع أن إجراءات الفرز تمت على مرى ومسمع ,وسائل الإعلام والمنظمات التى تابعت العملية كنا تمت تحت إشراف قضائى كامل.

وانتهت أمس فى التاسعة مساء عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث أجريت عمليات الفرز عقب غلق باب التصويت مباشرة فى حضور وسائل الإعلام وممثلى منظمات المجتمع المدنى.

وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، ذكرت أن إجمالى عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، فتحت أبوابها على مدار الثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.

والجدير بالذكر أنه يحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، وجرت عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أيام الجمعة والسبت والأحد 19 و20 و21 أبريل، وفى الداخل أيام السبت والأحد والاثنين 20 و21 و22 من ذات الشهر.