خدمات تحيا مصر

تحديثات بموقع فيسبوك.. ما الاختلافات؟

تحيا مصر
كشفت شركة ”فيسبوك“ عن تحديث ثوري جديد لتصميم تطبيق وموقع الشبكة الاجتماعية الإلكتروني، إذ شهد تحولًا كبيرًا على مستوى تنظيم وتصميم ومزايا المنصة.

والهدف الرئيسي وراء هذا التغيير والذي أعلنه مارك زوكربرج، مؤسس ومدير فيسبوك التنفيذي، هو توفير خصوصية التواصل وإنشاء تفاعل فعّال بين المستخدمين، وفقًا لما كشفه خلال مؤتمر ”فيسبوك“ السنوي للمطورين F8 2019.

الأبيض مسيطر
عندما أطلق ”فيسبوك“ التصميم الجديد لـ“الماسنجر“ العام الماضي بشكل جزئي وكان اللون الأبيض مسيطرًا بشكل كبير عليه إلى جانب تطعيمه ببعض الخطوط والكتابة باللون الأسود، لاقى التصميم ترحيبًا واسعًا على مستوى العالم من حيث بساطته وكونه مريحًا أكثر للعين، وهذا ما شجع ”فيسبوك“ على تطبيق نفس المنطق مع خدمته الاجتماعية الرئيسية.

يحتل اللون الأبيض مساحة كبيرة من تطبيق فيسبوك وموقعه الإلكتروني بشكل كبير، مقارنة بسيطرة اللون الأزرق على التصميم القديم، فالمساحات البيضاء تسهل على العين إدراك المحتوى بطريقة مريحة، إلى جانب أن اللون الأزرق القاتم الذي كان يستخدمه فيسبوك كان مرهقًا للعين بشكل كبير خاصة عند استخدام المنصة ليلًا حتى مع خفض الإضاءة.

وقد يكون الاتجاه ناحية استخدام اللون الأبيض بشكل كثيف في التصميم الجديد تمهيدًا لتقديم الوضع الليلي Night Mode كي يعمل بشكل مريح للعين عندما تتحول واجهة الخدمة بالكامل للون الأسود كي تريح العين، إلى جانب استخدام درجة لونية خفيفة من الأزرق الخاص بعلامة ”فيسبوك“ التجارية التي توجد في قمة واجهة استخدام التطبيق، وكذلك الشريط الذي يحمل العلامات الخاصة بالإشعارات والرسائل والنيوزفيد على واجهة الموقع، بحيث تكون مريحة للعين عند امتزاجها باللون الأسود.

انخفاض مساحة ”البوست“

كشف ”فيسبوك“ مطلع العام الجاري رؤيته المستقبلية للتواصل الاجتماعي التي كانت تحتل قمتها ميزة الستوريز Stories التي تتمثل في محتوى مصور محدد بمدة صلاحية معينة، بحيث يتحكم المستخدمون في مدة بقائه على المنصة وكذلك التخلص من فكرة بقائه للأبد، على عكس المنشورات الحالية Posts.

وقد ترجم التصميم الجديد تلك الرؤية من خلال تقليص مساحة المنشورات المكتوبة والمصورة بحيث تختفي المساحة الخاصة بالمنشورات، التي كانت مفتوحة في صورة مستطيل عرضي وبالتالي كان وجوده بهذا الشكل يشجع على الكتابة بدلًا من الذهاب مباشرة للستوريز وإنشاء قصتك المصورة الخاصة.

تفاعُل آمن

كان في البداية هدف ”فيسبوك“ الواضح والذي كان يسلط دائمًا الضوء عليه هو توسيع الاتصال بين كل سكان العالم بشكل أسهل وأسرع وأوسع، ولكن مع المشكلات المتتالية الخاصة بخصوصية البيانات والتسريبات المتتابعة لمعلومات حساسة من حسابات المستخدمين، بدأت سياسة ”فيسبوك“ في التغير بشكل ملحوظ في النظر إلى الأمور وأعلنها زوكربرج خلال المؤتمر بأن مستقبل التواصل هو الاتصالات الشخصية الخاصة وليست العامة.

من هنا كان التركيز الكبير في التصميم الأحدث لـ“فيسبوك“ على مجموعات المناقشة Groups والفعاليات Events بحيث يتمكن المستخدمون من التفاعل مع العالم افتراضيًا وفي أرض الواقع حول موضوعات تهمهم شخصيًا، مع جعل فكرة الجروبات مسيطرة على كل جوانب الشبكة الاجتماعية، فإذا استخدمت منصة التسوق MarketPlaxe ستجد مجموعات مقترحة مهتمة بالمنتجات التي تهمك، وكذلك إذا استخدمت منصة مشاهدة المحتوى Facebook Watch ستجد مجمعات مهتمة بما تشاهده.

إلى جانب ذلك وضع ”فيسبوك“ ميزة للتعرف على أصدقاء جدد بينهم اهتمامات مشتركة في صورة ميزة Meet New Friends والتي تجعلك تتعرف على أشخاص جدد تجمعكم مجموعات اهتمامات افتراضية مثل مجموعات الدردشة أو مجموعات حقيقية مثل أماكن العمل ومنطقة المعيشة أو مكان الدراسة.