خدمات تحيا مصر

وزيرة التخطيط: أفريقيا تخسر50 مليار دولار سنويًا بسبب الفساد

تحيا مصر
أعلنت الحكومة، اليوم الخميس، أن خسائر القارة الإفريقية من جراء الفساد والتدفقات المالية غير المشروعة تقدر بنحو 50 مليار دولار سنويًا.

وقالت وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري الدكتورة هالة السعيد، إن هذه الخسائر تعيق عمليات التنمية ومشروعات النهضة الاقتصادية وتنهك اقتصاد دول القارة السمراء.

جاء ذلك خلال مشاركة السعيد في ثاني أيام فعاليات انطلاق المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد، والمنعقد بمدينة شرم الشيخ بمشاركة 51 دولة ومؤسسة إفريقية.

وأضافت الوزيرة المصرية أنَّ الاهتمام المتزايد بمكافحة الفساد يرجع إلى التكلفة الباهظة التي يكبدها لاقتصاد دول القارة، مؤكدة أنَّ هذا يجعل ضرورة المعالجة الشاملة لمشكلة الفساد تحظى بأهمية قصوى لأولويات التنمية في القارة.

وأوضحت أنَّ الخطط والاستراتيجيات الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة في العديد من دول القارة، ومن بينها مصر، تتضمن محاور خاصة بمكافحة الفساد، موضحة أنَّ ذلك يعكس محورية جهود مكافحة الفساد في إطار الاستراتيجيات الأممية والإقليمية والوطنية للتنمية المستدامة.

ولفتت إلى أن الفساد يؤثر بالسلب على إيرادات الموازنات العامة للدول، والكفاءة الاقتصادية للمؤسسات وعلى كفاءة وفعالية التنظيمات الإدارية العامة فضلًا عن تأثيره علي بيئة الاستثمار عمومًا، وما يترتب عليه من اتساع الاقتصاد الخفي إلى جانب تقييد فرص النمو الاقتصادي وتزايد معدلات الفقر“.

وأكدت أن تحقيق محور الشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية، يتحقق بخطة شاملة لإصلاح وحوكمة الجهاز الإداري، كما تطبقه مصر الآن تحت إشراف وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات المصرية، موضحة أنَّ الخطة تهدف إلى رفع كفاءة المؤسسات وتعزيز الحوكمة ومكافحة الفساد.

وشددت على حرص مصر وسعيها لتكثيف التعاون مع أشقائها في الدول الإفريقية في مجال مكافحة الفساد؛ وذلك نظرًا لما تتمتع به مصر من خبرات في هذا المجال، خاصة في ضوء رئاسة مصر الحالية للاتحاد الإفريقي لعام 2019، مشيرة إلى وضع مصر لبرنامج عمل طموح ومكثف من الأنشطة والفعاليات تتعاون فيه مختلف الجهات المصرية بهدف تعزيز علاقات التعاون والتكامل وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين الدول الإفريقية، انطلاقًا من أجندة عمل الاتحاد الإفريقي وأولوياته وأجندة التنمية المستدامة، إفريقيا 2063.

واستضافت مدينة شرم الشيخ المصرية فعاليات المنتدى الإفريقي الأول لمكافحة الفساد، يومي 12 و13 يونيو الجاري، والذي عقد بمبادرة أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في يناير 2018، أثناء رئاسته وفد مصر في مؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الإفريقي.

ويهدف المنتدى إلى تشجيع الدول الإفريقية على تبني سياسات واعتماد خطط عمل وبرامج تؤدي للقضاء على الفساد وتحقيق الترابط المعرفي بين جميع أنحاء القارة حول مخاطر الفساد على جهود التنمية والتحديث، وذلك بمشاركة وزراء العدل والداخلية ورؤساء هيئات مكافحة الفساد وأجهزة المحاسبات والكسب غير المشروع في الدول الإفريقية، وبحضور أكثر من 200 مسؤول إفريقي رفيع المستوى.