خدمات تحيا مصر

تنصيب نيللي كريم وآسر ياسين سفيران للنوايا الحسنة للمنظمة الدولية للهجرة

آسر ياسين ونيللي كريم
آسر ياسين ونيللي كريم
عقدت المنظمة الدولية للهجرة في مصر مؤتمراً صحفيا للإعلان عن تنصيب النجمين المصريين نيللي كريم وآسر ياسين كسفيرين للنوايا الحسنة للمنظمة، من خلال تواجدهم الواسع في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، وبصفتهم سفراء النوايا الحسنة، سيساهم النجمان في الدفاع عن حقوق المهاجرين ورفع الوعي حول الأثر الإيجابي للهجرة المنظمة ومخاطر الهجرة غير النظامية وتشجيع الهجرة الآمنة والمنتظمة.

وافتتح المؤتمر الصحفي لوران دي بويك، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في جمهورية مصر العربية المؤتمر بكلمة قال فيها: "نيللي وآسر ليسوا فقط مشهورين لموهبتيهما، ولكن أيضاً لإنسانيتهما وإحساسهما بالآخرين، فهما ينظران إلى ضمير كل واحد منا ويتحدثان معنا من أجل إطلاق العنان لمواهبنا الخفية وحبنا ومشاعرنا".

وقالت الفنانة نيللي كريم في كلمتها: "يشرفني ويسعدني أن يتم تعييني سفيرة النوايا الحسنة للمنظمة الدولية للهجرة في مصر إلى جانب زميلي - وصديقي العزيز – آسر ياسين، أكثر ما يحمسني لهذا التعيين هو فرصة العمل على مشاريع وحملات ترفع الوعي العام حول هذه القضية الهامة وتدعم مجتمع المهاجرين في مصر، أتطلع إلى معرفة المزيد عن التحديات التي تواجه المهاجرين وأتطلع إلي العمل معهم ومع فريق عمل المنظمة وزميلي آسر والأطراف المعنية لمساعداتهم علي تخطي تلك التحديات".

كما أضاف آسر ياسين: "من غير ضعيف مفيش قوي، من غير ليل مفيش نهار، من غير أسود مفيش أبيض، أنا موجود علشان هو موجود، لو فهمنا فعلا مغزي هذا التعريف هنكون كلنا في عالم أفضل بلا شك".

بذلك ينضم آسر ياسين ونيللي كريم إلى قائمة هامة لسفراء النوايا الحسنة للمنظمة الدولية للهجرة مثل المغنية الأوكرانية جماله وكوفي كيناتا الموسيقي وكاتب الأغاني الشهير، وممتاز بيجوم المغنية البنغالية والعضو السابق في البرلمان البنغالي.

يدعم هذا التعاون تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وخاصة الهدف ١٠: الحد من أوجه عدم المساواة، والهدف ١٦: السلام والعدل والمؤسسات القوية، والهدف ١٧: عقد الشراكات لتحقيق الأهداف. وكما تتماشى الحملة الحملة مع أهداف استراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر ٢٠٣٠، وخاصة هدف العدالة الاجتماعية، ومع الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر في مصر.

تأسست المنظمة الدولية للهجرة (IOM) عام 1951. امتدت مهام المنظمة من ضمان هجرة إنسانية ومنظمة، لتصبح وكالة الأمم المتحدة الرائدة في العمل مع الحكومات والمجتمع المدني لتعزيز فهم قضايا الهجرة، وتشجيع التنمية الأجتماعية والأقتصادية من خلال الهجرة والحفاظ على الكرامة الإنسانية ومصالح المهاجرين.

تعمل المنظمة الدولية للهجرة من خلال أكثر من 480 مكتبًا وأكثر من 10،000 موظف في أكثر من 150 دولة حول العالم. حالياً عدد الدول الأعضاء بالمنظمة 173 دولة بالأضافة ألى 8 دول أخرى لها صفة مراقب. ظلت مصر دولة مراقبة بالمنظمة الدولية منذ عام 1974 حتى عام 1991، عندما أكتسبت العضوية الكاملة.