خدمات تحيا مصر

صورة ترامب مع طفل رضيع تثير الغضب في أمريكا

ترامب مع زوجته والطفل
ترامب مع زوجته والطفل الرضيع
أثارت صورة نشرتها السيدة الأولى الأمريكية ميلانيا ترامب عبر حسابها علي موقع التغريدات القصيرة "توتير"، الجدل والغضب، وظهرت فيها بصحبة زوجها الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وهو يبتسم ابتسامة عريضة أثناء حملها لطفل فقد والديه فى حادث إطلاق النار فى إل باسو بتكساس الأسبوع الماضى، ويرفع إبهامه أثناء التقاطه الصورة مع الطفل البالغ من العمر شهرين.

وأثارت الصور غضب عدد كبير من الأمريكيين، فقال أحدهم: على تويتر"هذه صورة لترامب يبتسم بينما تحمل ميلانيا طفلا فقد والديه بسبب إطلاق النار، الطفل الذى أخذ من منزله وأجبر على أن يكون بمثابة دعاية فى صورة مع نفس الوحش الذى قتلت كراهيته والديه.. أحتاج إلى 280 ألف حرف لأقول كم أنا غاضب".

فيما كشفت تقارير إخبارية أن الطفل اليتيم يدعى "بول" وتم إحضاره إلى المستشفى الذى زاره ترامب وميلانيا الأربعاء الماضى، بناء على طلب من البيت الأبيض، فيما كان عم الطفل الذى يقف بجوار ترامب من أنصار الرئيس مثلما كان والد الطفل.

وأصبب الطفل فى الحادث وتعرض لكسر لأصابعه بعدما ماتت أمه وهى تحاول حمايته وسقطت بجسدها عليها، فيما مات والده وهو يحمى كليهما مع إطلاق النار.

ودافع عم الطفل عن الرئيس الأمريكى، وقال إنه يعتقد أن الناس يشوهون أفكاره، مشيرا إلى أن شقيقه كان من أنصاره.