خدمات تحيا مصر

«مصر بين كبار العالم».. احتفاء برلماني بمشاركة السيسي في قمة الدول السبع بفرنسا.. النواب يؤكدون عودة لمكانة مصر العالمية.. ساعد في اطلاع مصر على الخطط المستقبلية للاقتصاد العالمي

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي
حالة من الاحتفاء سيطرت على نواب البرلمان لمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماع الدول الصناعية السبع بفرنسا، مؤكدين أن مشاركة مصر في هذه الملتقيات العالمية يؤكد مكانة مصر وعودتها للريادة مرة أخرى في ظل الإصلاحات الاقتصادية الكبرى التي قامت بها مؤخرا.
وفي هذا السياق، أكد طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، اهمية دعوة مصر للمشاركة في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع، موضحا انها تساعد في اطلاع مصر على الخطط المستقبلية للاقتصاد العالمي وجذب الاستثمارات، خاصة أن دول مجموعة الـ”g7″، تساهم بـ40% من الناتج العالمي.
واشار متولي الى ان القمة هي فرصة لتعميق العلاقات وعقد لقاءات مع الدول الكبرى،، موضحا ان الاستثمارات المباشرة القادمة من اقتصادات مجموعة السبع تمثل في المتوسط 65% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة الوافدة إلى مصر في السنوات الأربع الأخيرة، مؤكدا ان تواجد مصر سيساعدها في الترويج للفرص الاستثمارية المتاحة بها.
واوضح ان الدعوة الشخصية من الرئيس الفرنسي للرئيس عبد الفتاح السيسي، تنم عن القيمة الكبيرة التي تحظى بها مصر، ومكانتها امام العالم اجمع، وتعكس اهمية دور مصر في مكافحة أوجه عدم مساواة، والتأكيد على خصوصية العلاقات الفرنسية المصرية، وعمق العلاقات الاقتصادية.
من جانبه قال محمد المسعود، عضو مجلس النواب، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى فرنسا للمشاركة في قمة رؤساء دول وحكومات الدول السبع الكبرى، لها أهمية كبرى واستثنائية، تعكس مكانة مصر من ناحية ومن أخرى تأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا.
وأشار المسعود، إلى أن مشاركة مصر في هذه القمة تعمل على تعزيز مكانة مصر إقليميًا وعالميًا على نحو غير مسبوق، لافتة إلى وجود العديد من القضايا المهمة بالنسبة لمصر وفرنسا، في أفريقيا والشرق الأوسط وإقليم البحر المتوسط وعلى المستوى الدولي، والتي يعد التعاون بينهما مهمًا للغاية بشأنها.
ولفت النائب إلى الدور المؤثر سياسيًا واقتصاديًا لهذه المجموعة على النطاق الدولي، والتي تضم (7) من أكبر دول في العالم بالمعايير الشاملة السياسية والاقتصادية.
فيما أكدت غادة عجمي، عضو مجلس النواب عن المصريين فى الخارج، أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة رؤساء دول وحكومات الدول السبع الكبرى، هذا العام، تعكس المكانة الدولية لمصر، وأهميتها على المستويين الإقليمي والدولي، لافتة إلى المكاسب السياسية والاقتصادية من المشاركة في هذه القمة.
وأشارت عضو البرلمان، إلى أن جدول أعمال قمة السبع الكبار في مدينة "بياريتز" الفرنسية يتضمن العديد من الموضوعات التي تعتبر مشاركة مصر فيها أمرًا مهمًا ومفيدًا لمصر وأفريقيا والعالم، والتي من أبرزها العمل من أجل إحلال السلام ومكافحة التهديدات الأمنية والإرهابية التي تزعزع أسس مجتمعاتنا.
وأضافت عجمي، أن تجديد الشراكة مع القارة الأفريقية على نحو يتّسم بقدر أكبر من الإنصاف، لن يتم إلا من خلال الدولة المصرية، خاصة في ظل رئاستها الاتحاد الأفريقي، ودورها في حفظ السلام ومواجهة الإرهاب في دول القارة.