خدمات تحيا مصر

تجميد البويضات وأثره على عذرية الفتيات

تجميد البويضات
تجميد البويضات
أثارت فتاة تدعى ريم مهنا الجدل بعد قيامها بتجميد "بويضاتها" حتى ظهور زوج مناسب، وأكدت أنها قامت بإجراء عملية جراحية، لتجميد البويضات، مشيرة إلى أن هذه البويضات تظل صالحة لمدة تصل الى 30 عاماً.

وعن سبب قيامها بذلك، قالت إنها لن تتزوج إلا بعد سن الثلاثين، حتى تتمكن من تحقيق أهدافها التعليمية والوظيفية، ووقتها تبدأ فى اختيار الزوج المناسب.

وعن تأثير عملية تجميد البويضات وتأثيرها على عذرية الفتاة، فإن الطبيب يقوم بعمل مجموعة من الفتحات الصغيرة في المنطقة التي يتم من خلال سحب البويضات من خلال إبرة رفيعة جدا ثم يتم حفظها بتقنية معينة فى المعمل وتدوين بيانات الأم عليها، ولا يقترب الطبيب نهائيا من غشاء البكارة أو المهبل مما يضمن عدم المساس بأى شكل من الأشكال بعذرية البنت.