خدمات تحيا مصر

هل مات مسموما.. وفاة عالم مصري بالطاقة النووية أثناء مشاركته بمؤتمر في المغرب

الدار البيضاء
الدار البيضاء
لقي أحد العلماء المصريين في مجال الطاقة النووية حتفه، إثر أزمة قلبية بأحد فنادق مدينة مراكش، أثناء تواجده في دولة المغرب، للمشاركة في أحد المؤتمرات المتعلقة بالإشعاعات النووية، قبل أن يفارق الحياة إثر اصابته بوعكة صحية حادة.

العالم المصري بالطاقة النووية يدعى عبد المنعم أبو بكر رمضان، وكان يشغل منصب رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية، وتم إيداع الجثمان بمستودع الأموات بمراكش، بناء على تعليمات النيابة العامة حتى تتم عملية التشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.

تقارير صحفية مغربية أشارت إلى المتوفى شعر بمغص في معدته قبل أن يتوجه إلى المستشفى حيث توفي هناك، وتم أخذ عينات من دمه لتحليلها بالمختبرات الطبية بالدار البيضاء لمعرفة ما إذا كانت الوفاة ناجمة عن تسمم.