خدمات تحيا مصر

سحر نصر بينت إجراءات غير مسبوقة لتمكين المرأة نائبات يشيدوا باستعراض الحكومة مكتسبات المرأة أمام جهات دولية أكبر نسبة تمثيل برلماني وحكومي.. ومطالبات بمزيد من الضمانات

مجلس النواب
مجلس النواب
ثمنت النائبة مايسة عطوة ماورد خلال تصريحات وزيرة الاستثمار سحر نصر اليوم، بخصوص التمكين الاقتصادي للمرأة، ووجود كم هائل من السيدات في المواقع المختلفة بالدولة، حيث أكدت النائبة في تصريحات خاصة أن المجلس البرلماني الحالي يشهد أكبر نسبة تمثيل نيابي للسيدات بـ 90 برلمانية، بخلاف وجود 8 وزيرات بالحكومة المصرية.

وأكدت النائبة على أن الحكومة كانت موفقة في عرض ماوصلت إليه المرأة المصرية، خلال مؤتمر موسع حضره كبار ممثلي المؤسسات الدولية والمجتمع المدني المصري والعالمي، متوقعة أن تواصل الدولة تعزيز سياسات تمكين المرأة، وحمايتها من التمييز ومساعدتها على الوصول لأهدافها العملية والعلمية.

كما توقعت قالت نهى الحميلى عضو مجلس النواب أن الدولة المصرية ستحصد مزايا على الصعيدين المحلي والعالمي، بسبب سياساتها المنهجية في تمكين المرأة وحماية حقوقها، مؤكدة أنها تأمل في مزيد من الضمانات والتشريعات الخاصة بحماية حقوق المرأة الشخصية والمهنية والصحية.

وأضافت الحميلي: الدولة وقياداتها حاليا، قد كفلوا أكبر نسبة رعاية واهتمام للمرأة، واستعادة لحقوق لطالما طالبت بها الجهات النسوية منذ عقود كاملة، لافتة إلى أن ذلك لم يكن بشكل عشوائي، وإنما وفقا لنصوص دستورية حاكمة وتعديلات جرت مؤخرا، ستؤدي لتعزيز غير مسبوق لدورة المرأة في التمثيل بالمجالس النيابية المختلفة.

وافتتحت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم الاثنين 9 سبتمبر 2019 مؤتمر المناقشة الوطنية للتمكين الاقتصادى للمرأة والذى نظمته وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية وسفارة السويد، بحضور الدكتورة مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للمرأة، وغبرييلا راموس، رئيسة موظفي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومنسقة مجموعة العشرين، والسفير يان تيسليف، سفير السويد لدى القاهرة.

وكانت نائبات البرلمان قد أصدروا بيانا رسميا الشهر الماضي، لتقديم الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية بمناسبة أعياد المرأة المصرية.

وقالت النائبات فى البيان، لقد بلغ عدد النائبات في برلمان 2015 عدد 90 نائبة بنسبة 15% من جملة الأعضاء لأول مرة فى تاريخ المجالس التشريعية المصرية، كما أن نسبة الناخبات من السيدات والفتيات وصلن إلى 55%، ومثلت المرأة 51% من عدد العاملات في المحليات، وبحسب الوظائف الإدارية مثلت المرأة 54% وفي الوظائف التخصصية 45% والوظائف الفنية مثلت المرأة فيها 48%، والوظائف الحرفية والخدمة المعاونة 19% لصالح المرأة. في حين أطلق الرئيس مبادرة تكافل وكرامة لمساعده الاسر الفقيرة، حيث اعتبر البنك الدولي أن البرنامجين من أفضل 4 برامج حماية للفقراًء على مستوى العالم.

وأكد البيان، أنه بالنظر إلى التقدم الذي حققته المرأة على الصعيد المعرفي نلاحظ أن نسبة الإناث بين طلاب الجامعات وصل الى 57 % مقارنة بنسبة 48% منذ 4 سنوات، كما شاركت 57٪ فتيات بالمرحلة الثالثة من البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب على القيادة.، واستفاد 65٪ من السيدات من البرامج التدريبية لجامعة إسلسكا الفرنسية بالجهاز الإداري.