خدمات تحيا مصر

نواب يطالبون بتغليظ العقوبات ضد التجار الفاسدين وتوعية المواطنين

النائب أحمد إسماعيل
النائب أحمد إسماعيل
ثمن نواب البرلمان مجهودات الجهات الرقابية والوقائية، والتي نجحت في ضبط مئات الأطنان من الأغذية الفاسدة، مطالبين بتشديد أقصى عقوبة على التجار الفاسدين من ناحية، وإعمال حملات التوعيىة للمواطنين من ناحية أخرى.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان اليوم، عن ضبط وإعدام 229 طناً و971 كجم أغذية غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وذلك خلال حملة شنها قطاع الطب الوقائي ممثل في الإدارة العامة لمراقبة الأغذية على عدد من المنشآت الغذائية بـ 4 محافظات، خلال الفترة من 7 إلى 10 سبتمبر الجاري.

وأشاد عضو مجلس النواب أحمد إسماعيل بالحملات المتتالية التي تشنها الأجهزة الرقابية على الأغذية الفاسدة، مؤكدا أن الكميات الهائلة المضبوطة تشير إلى أن هناك المزيد من المجهود يجب أن يتم بذله للقضاء نهائيا على مايرتبكه بعض التجار من معدومي الضمير، ممن يصنعون ويبيعون تلك الكميات.

وأضاف إسماعيل في تصريحات خاصة: يجب التركيز على المواسم والأعياد، وأن مجهود الحكومة مع بدء موسم المدارس، مسألة في منتهى الروعة لتجنيب الطلاب التعرض لحالات التسمم، وأن يكون هناك ضرب بيد من حديد على كل من يضخ تلك الكميات المهولة إلى الأسواق.

أما النائب سعد تمراز وكيل لجنة الزراعة، فأكد أن التصدي للأغذية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي، مسالة فارقة في الحفاظ على صحة المواطنين، وأنه يجب التعامل مع المسألة كأمن قومي، خاصة أن تلك الأغذية باتت تدخل المطاعم والفنادق الكبرى، ويجب منعها تماما والقضاء عليها من المنبع.

وأضاف تمراز في تصريحات خاصة: تلك الأغذية تتسبب في وفاة الطلاب وكبار السن، وأن البرلمان دوما ماطالب بتشديد العقوبة على مرتكبي جرائم الأغذية الفاسدة، وأن دور الإنعقاد المقبل للمجلس سيشهد مزيد من التوعية للمواطنين من ناحية وضرورة تأكدهم من المنتجات، والتصدي للتجار الفاسدين من ناحية أخرى.
وأوضحت وزارة الصحة، في بيان لها صباح اليوم، أن هذه الحملات تأتي للتأكد من سلامة الغذاء المقدم للمواطنين، وحصول العاملين بتلك المنشآت على الشهادات الصحية الواجب توافرها، مشددة على عدم التهاون في الرقابة المستمرة والدورية لضمان سلامة الغذاء حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين.

فيما أشار الدكتور علاء عيد، مستشار وزيرة الصحة للشؤون الوقائية المتوطنة، إلى أنه تم إعدام 665 كجم أغذية غير صالحة للاستهلاك الآدمي، كما تم ضبط 229 طناً و306 كجم أغذية مجهولة المصدر و6 آلاف و790 لتر عصائر وزيوت متغيرة في خواصها الطبيعية للشك في عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي من خلال الفحص الظاهري لها، حيث تم سحب 73 عينة متنوعة وإرسالها للمعامل المركزية لتحليلها للتأكد من صلاحيتها.

وذكر "عيد"، أن الحملات أجرت جولة مرورية على 14 منشأة غذائية بمحافظات القاهرة، والمنوفية، وكفر الشيخ، والقليوبية للتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية العامة والخاصة الواجب توافرها، مشيراً إلى أنه تم التوصية بإيقاف تشغيل 7 منشآت غذائية لمخالفتها للاشتراطات الصحية الواجب توافرها.