نشر عدد من الصحفيين بجريدة «الشروق» بيان أعلنون فيه تضامنهم مع صحفي جريدة المصري اليوم، وقالوا فيه، " نعلن نحن

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 09:28

أخبار مصر

صحفيو "الشروق" يعلنون تضامنهم مع صحفي "المصري اليوم"

08:12 م - الإثنين 12 أكتوبر 2015


نشر عدد من الصحفيين بجريدة «الشروق» بيان أعلنون فيه تضامنهم مع صحفي جريدة المصري اليوم، وقالوا فيه، " نعلن نحن عدد من الصحفيين بجريدة «الشروق» تضامننا الكامل والمطلق مع الزملاء في صحيفتي «المصري اليوم» و«التحرير» ضد كل أساليب التعنت والتعسف والتنكيل والتسريح التي تتخذ واتخدت ضدهم من قبل مجلسي إدارتيهما.. تلك الإجراءات المخذلة التي يتبعها رجال الأعمال الذين أصبحوا -للأسف- يملكون صناعة الصحافة المستقلة في مصر،حتى سولت لهم أنفسمهم أنهم احتكروا الكلمة وأصحابها، فاستساغوا اللعب بأرزاقهم، وكأنهم «لقمة» سائغة يستخدمونها لإرضاء شهواتهم السياسية والمالية، ثم ما يلبسون أن يلفظوها إذا اقتضت «المصلحة».

ما يحدث لصناعة الصحافة المستقلة في مصر وأيضا القومية والحزبية أصبح أمرا جللا، ما يسلتزم وقوف الجماعة الصحفية صفا واحدا ضد هذا الخطر الذي لم ولن يرحم أحدا من الصحفيين والإعلاميين الشرفاء، لو لم نكن يدا تبني وأخرى من حديد تبطش بكل المخططات والمؤامرات التي يدبرها مالكو الصحف المستقلة ضد الصحفيين ويزجون بزملاء مهنة من قادة تلك الصحف لاستخدامهم كأدوات للتنكيل والبطش بزملائهم في المهنة التي نعدها الأشرف بين المهن، من الذين رضوا أن يكونوا في هذا الموضع الذي نشفق عليهم منه، ولم ولن يرحمهم تاريخ المهنة فضلا عن كل أعين الصحفيين التي ستلاحقهم بعين الشفقة لا الخزي والعار، لأنكم بدلتم مبادئكم وتقوقعتم داخل مصالحكم الشخصية، فلا نريد منكم في ذلك الصراع الذي سنخوضه من أجل شرف تلك المهنة سوى الصمت.. ليتكم تصموتون!

لذا نهيب بكل الصحفيين والإعلاميين أن يكونوا على قلب رجل واحد، ويعلنوا تضامنهم من كل صوب وحدب ضد ما يحدث لزملائهم لنجتث جذور هذا الخطر الخبيثة من أصلها، حتى يرتدع كل من تسول له نفسه أنه امتلك الكلمة وأصحابها، وضد كل زميل يقف في صف آخر غير صف الجماعة- ليته يعود- حتى نضمن مستقبلا واعدا للأجيال القادمة يكتب بحروف من ذهب في تارخ صاحبة الجلالة.

ولذا نطالب نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للصحافة وزملاءنا في الصحف والمواقع والقنوات للإطلاع بدورهم كلَ في موقعه لدعم زملائه في مواجهة هذا الخطر الذي لن يرحم أحداً.

تابع موقع تحيا مصر علي