خدمات تحيا مصر

دور الانعقاد الثالث للبرلمان يحسم مصير عضوية 3 نواب لمخالفتهم لوائح المجلس

مجلس النواب
مجلس النواب
مع انتهاء دور الانعقاد التشريعى الثانى للبرلمان من المنتظر أن يحسم مجلس النواب الموقف من توقيع جزاءات على النائب أحمد الطنطاوى ، و النائب هيثم الحريرى و الذين حققت معهما هيئة المكتب خلال الأيام القليلة الماضيه، فى الدورة البرلمانية الثالثة المقبلة و الذى ستبدأ قبل الخميس الأول من أكتوبر ، كما سيحسم البرلمان أيضا الأمر بشأن تقرير لجنة القيم الصادر فى فبراير الماضى بشأن النائب إلهامى عجينه .

و يواجه "الطنطاوى " عقوبة حرمانه من دور الانعقاد التشريعى الثالث إثر ما حدث خلال مناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر و السعوديه ، باللجنة التشريعية ،عندما اعترض الطنطاوى على حديث الدكتور سعيد الحسينى، رئيس الجمعية الجغرافية المصرية، ثم تحرك باتجاهه وأهانه وألقى الميكروفون على الأرض، لتسود القاعة بعدها حالة من الهرج والمرج، وهو ما علق عليه رئيس المجلس بقوله: "ما فعله النائب الطنطاوى يستحق إسقاط العضوية، لأن ما فعله إتلاف للمال العام، فكسر الميكرفون جناية".
كما كان قد انتهى تحقيق هيئة مكتب البرلمان برئاسة الدكتور على عبد العال، مع النائب هيثم الحريرى، عضو المجلس بدائرة محرم بك فى الإسكندرية ، استمعت للنائب فيه بـ 3 وقائع، وهى شكوى مقدمة ضده من النائبة مى محمود عضو لجنة الشؤون الأفريقية، تتهمه فيها بالتعدى عليها، وشكوى أخرى مقدمة من النائبة غادة عجمى تتهمه فيها بالتجاوز اللفظى ضدها، واتهام ثالث بتعطيل إحدى الجلسات العامة برئاسة السيد الشريف وكيل مجلس النواب.

و يواجه النائب إلهامى عجينة عقوبتى إسقاط العضوبة وحرمانه دور انعقاد كامل، بعد التحقيقات التى أجرتها معه لجنة القيم بالبرلمان، واللجنة الفرعية المنبثقة منها، والتى انتهت بتوصيات إسقاط العضوية عن النائب فى واقعة إهانة مجلس النواب فى سابقة تصريحات له، وحرمانه دور انعقاد كامل على خلفية تصريحاته المثيرة للجدل بشأن كشف العذرية، و لكن حتى الآن اللجنة التشريعية لم تنظر فى تقرير لجنة القيم .
المتحدث باسم "قيم البرلمان " : نسلم تقريرنا خلال أيام لهيئة المكتب ..و مناقشته الدور القادم

وقال النائب إيهاب الطماوى ، المتحدث الرسمى باسم لجنة القيم، أن اللجنة لم تنتهى من بعد من تقريرها النهائى بشـأن النائب أحمد الطنطاوى بعدما أوصت بحرمانه من حضور جلسات دور الانعقاد التشريعى الثالث، جراء المذكرة المحالة إليها من هيئة مكتب المجلس، بشأن ما صدر منه خلال اجتماع اللجنة التشريعية، وإهانته رئيس الجمعية الجغرافية وكسره لميكروفون القاعة خلال مناقشة اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، لافتا إلى أن اللجنة ستسلم التقرير لهيئة المكتب فور الانتهاء منه لتحديد موعد مناقشته ، و الذى من المتوقع أن يكون فى الدورة البرلمانية المقبلة .

و أشار المتحدث باسم لجنة القيم ، أن اللجنة لن تنظر مرة آخرى فى قرارها بشأن "الطنطاوى " فدورها انتهى بإقرار توصية حرمانه من حضور جلسات دور الانعقاد الثالث لافتا إلى أن إسقاط عضويته من عدمه أمرا بيد الجلسه العامه و البرلمان و ليس اللجنة فهى فى النهاية تصدر مجرد توصية استشارية ، و تقريرها التفصيلى سيكون أمام هيئة المكتب خلال أيام .

و نصت المادة 381 من اللائحة الداخلية للبرلمان على العقوبات الأتية: " أولاً: اللوم، ثانياً: الحرمان من الاشتراك فى وفود المجلس طوال دور الانعقاد، ثالثاً: الحرمان من الاشتراك فى أعمال المجلس مدة لا تقل عن جلستين ولا تزيد على عشر جلسات، رابعاً: الحرمان من الاشتراك فى أعمال المجلس لمدة تزيد على عشر جلسات ولا تجاوز نهاية دور الانعقاد، خامساً: إسقاط العضوية.