خدمات تحيا مصر

النائبة آمال رزق الله: مؤتمر شباب العالم فرصة لصناعة قيادات مصرية جديدة

تحيا مصر
أكدت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، على أن منتدى شباب العالم يعتبر فرصة لجميع الشباب من مختلف دول العالم للحوار الجاد والمباشر سواء مع بعضهم البعض أو مع صناع القرار والمسئولين حول العالم، حيث سيتم من خلاله مناقشة جميع القضايا التى تهم الشباب بهدف الوصول لصيغة حوار مشتركة تسهم فى خلق نافذة جديدة للتعبير عن آراء الشباب ورؤيتهم نحو مستقبل أفضل.



و شددت رزق الله، فى بيانا صادر عنها، أنه بدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى، لجميع شباب العالم لحضور مؤتمر الشباب القادم فى شرم الشيخ، لحضور التجربة التى أطلقتها مصر مع شبابها على مدار الفترة الماضية، لافته أنها كانت فكرة ثرية للغاية، وتطورت الفكرة لتشمل شباب العالم.



وأوضحت عضو مجلس النواب، أنه على الشباب الاستفادة من المؤتمر على قدر استطاعتهم فمثل هذه المؤتمرات تعد بمثابة تدريب لهم على ممارسة حرية التعبير وعرض أفكارهم للتطوير والهيكلة مما يساعد على التنمية المستدامة فى، كما يساعدهم على الاحتكاك بالمسئولين التنفيذيين بزيادة خبرتهم واكتساب مهارات جديدة تؤهلهم لتولى مناصب قيادية بالوزرات، ومن ثم إمكانيتهم العبور بمصر إلى بر الأمان.



وأشارت "رزق الله"، إلى أن أهمية المؤتمر تتمثل فى تبادل الرؤى والتوصيات بصورة واقعية بهدف صياغة رؤية كاملة وعرض أهم القضايا الخاصة بهم لمعرفة تطلعاتهم المستقبلية ورؤيتهم للقضاء على الجوانب السلبية وصناعة مستقبل أفضل لكل مصرى، مؤكدة على أن مؤتمرات الشباب منذ أن أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى يناير الماضى تعد بمثابة جسر التواصل بين الدولة المصرية بمؤسساتها التنفيذية والشباب لتبادل الرؤى والأفكار البناءة، مشيرة إلى أن الرئيس يقدر دور الشباب وأهميته فى صياغة حاضر مصر وصناعة مستقبلها.



الجدير بالذكر أن مصر تشهد فى الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر 2017، إقامة منتدى شباب العالم والذى يقام فى مدينة شرم الشيخ، ويشارك فى المنتدى مجموعة كبيرة من الشباب حول العالم من جنسيات مختلفة ومن مجالات متنوعة وقد جاءوا إلى «أرض السلام» ليتناقشوا فى القضايا التى تشغل العالم ويطرحوا أفكارهم بكل حرية وشفافية ليكون منتدى شباب العالم ملتقى عالمى تتلاقى فيه الشعوب المحبة للسلام والداعمة للتنمية وتتكامل فيه الحضارات ويكون بمثابة منصة لإطلاق إبداعات الشباب.