قال النائب محمد السويدي رئيس ائتلاف "دعم مصر" بمجلس النواب، إن زيارة الوفد البرلماني المصري للولايات المتحدة

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 11 مايو 2021 - 00:13

تحقيقات

رئيس "دعم مصر" يكشف تفاصيل زيارة الوفد البرلماني لأمريكا.. السويدي: رفضنا أُسلوب التعامل في المعونات المقدمة لمصر.. وإشادة أمريكية بتحسن الاقتصاد المصري

03:14 م - الإثنين 6 نوفمبر 2017



قال النائب محمد السويدي رئيس ائتلاف "دعم مصر" بمجلس النواب، إن زيارة الوفد البرلماني المصري للولايات المتحدة ولقاء أعضاء الكونجرس الأمريكي، كانت الأولى منذ عام 2008، واستهدفت توضيح الدور التشريعي لمجلس النواب المصري، مؤكدا أن هناك تأييد برلماني أمريكي للقيادة السياسية المصرية .
وأضاف السويدي، خلال مؤتمر صحفي بمجلس النواب، اليوم، لتوضيح نتائج الزيارة، أن الوفد أجرى لقاءات مع جهات متعددة بالولايات المتحدة، أوضح خلالها الدور الذي قام به المجلس خلال الفترة الأخيرة لجذب مزيد من الاستثمارات والمناقشات في التشريعات الاقتصادية والدور الذي قامت به الدولة في موضوع تعويم العملة.
وأشار السويدي، إلى أنه كان هناك نقد بناء من جميع النواب المشاركين في اللقاءات المختلفة خلال الزيارة للولايات المتحدة، وكان هناك مناقشات واسئلة حول قانون الجمعيات الأهلية، التي رد عليها الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان، وأوضح أنه تم مراعاة المعايير الدولية في صياغة القانون في ظل المطالبات بضرورة أن يتم تحديد أوجه إنفاق أي تمويل.
وأكد السويدي أن "عبد العال" أوضح لمن قابلهم أن المجلس قد يراجع قانون الجمعيات إذا رأي ضرورة تطويره وأن اختبار تطبيق القانون سيكون هو التحرك المبدئي وأن اللائحة التنفيذية للقانون لم تصدر حتى الآن فلا داعي للشكوى .
وتابع: طرحنا التحديات التي يواجهها مجلس النواب ورفضنا أُسلوب الجانب الأمريكي فيما يتعلق بالمعونات المقدمة لمصر، وأوضحنا أن الشعب المصري يرفض هذه الطريقة وهذا ليس حوار صديق لصديق، وطالبنا الأمريكان بتغيير لغة الحوار في هذا السياق، مشيرًا إلى عقد لقاءات هامة مع مستشار الرئيس الأمريكي للأمن وزعيمة الأقلية بمجلس النواب والجالية المصرية في واشنطن.
ولفت رئيس ائتلاف "دعم مصر"، إلى أن القرارات الاقتصادية الأخيرة جاءت على حساب شعبية نواب البرلمان والحكومة، مضيفا: كان هناك ارتياح لحصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي والتقارير تؤكد أن مصر تسير في الطريق السليم، مشيرًا إلى أن مشاكل مصر تقل بفضل هذه القرارات الجريئة.
وأردف بأن الوفد البرلماني إلى أمريكا تطرق إلى التقارير المغلوطة عن حقوق الإنسان في مصر، وطالب وسائل الإعلام الأمريكية بالتحري قبل إصدار أي تقارير تخص الأوضاع في مصر، فضلًا عن رفض أُسلوب متابعة حادث الواحات واستخدام بعض وسائل الإعلام الغربية مصطلح جماعات مسلحة، كما تم الاتفاق على إنشاء جمعية صداقة مصرية أمريكية وإرسال تقارير شهرية حول ما يدور بمصر.

تابع موقع تحيا مصر علي