خدمات تحيا مصر

جاستن ترودو يخرق قانون تضارب المصالح بقبوله عطلة في الباهاماس

تحيا مصر
أعلنت المفوضية الكندية الخاصة بمراقبة قواعد الاخلاقيات الأربعاء أن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، خرق قانون تضارب المصالح حين قبل مع عائلته دعوة الملياردير والزعيم الروحي الآغا خان لقضاء عطلة على الجزيرة الخاصة التي يملكها في الباهاماس.

وهذا الخرق هو الأول الذي يرتكبه رئيس وزراء كندي خلال ولايته، إلا أنه لا يستوجب أي عقوبات.

وقالت مفوضة الأخلاقيات ماري داوسون في تقريرها إن عائلة ترودو أمضت عام 2016 عطلة في جزيرة "بالز كاي" بعد عطلة عيد الميلاد، تتعارض مع قانون تضارب المصالح، وكذلك رحلة في مارس 2016 قامت بها العائلة.

فقانون تضارب المصالح الكندي يمنع من يتبوأ منصباً رسمياً من قبول الهدايا.

وأشارت داوسون إلى أن ترودو لم يناقش أي عمل حكومي مع الآغا خان أو ممثليه، كما أنه لم يناقش أو يصوت في البرلمان على اي شأن متعلق بالآغا خان أو مؤسساته.

لكنها أضافت أن رئيس الوزراء خالف مبادئ تضارب المصالح عبر قبول السفر من وإلى الجزيرة مع تأمين الإقامة.

وقالت داوسون "عندما قبل ترودو كرئيس للوزراء هدية الاستضافة من الآغا خان واستخدام جزيرته الخاصة في، كانت هناك معاملات رسمية مستمرة مع الآغا خان، وتم تسجيل (مؤسسة كندا) التابعة للآغا خان لحشد الدعم لمكتبه".

وأضافت "لذا فان العطلة التي قبلها ترودو أو عائلته قد ينظر اليها بشكل عقلاني على أنها منحت للتأثير على ترودو بصلاحياته كرئيس للوزراء".

وتلقت مؤسسة الآغا خان مئات الملايين من الدولارات من الحكومة الكندية، لتعزيز التنمية ومشاريع أخرى في عدة بلدان.

واعتذر ترودو عن انتهاك قواعد الأخلاقيات وقال للصحافيين "آنا آسف على هذا الخطأ".

وقال إنه كان يعتقد أن هذه الرحلات لن تطرح أي مشكلة، بسبب استثناء في القانون يسمح للمشرعين قبول الهدايا من الأصدقاء.

وقال "دائماً اعتبرت الآغا خان صديقاً مقرباً من العائلة، ولهذا السبب لم أوضح هذه الرحلة العائلية في المقام الأول".

لكن داوسون خلصت إلى أنهما لم يتحدثا بشكل خاص إلا لوقت وجيز عام 2000، خلال جنازة والد ترودو في فترة 30 عاماً قبل 2013.

وواجه ترودو انتقادات من المعارضة التي اتهمت الليبراليين بأن لهم قوانينهم الخاصة، وأن ترودو ينتمي إلى عالم الأثرياء وأصحاب النفوذ والعلاقات الذين باستطاعتهم خرق القوانين دون خوف من العواقب.

وتعهد ترودو بأن يوضح كل الأمور المتعلقة بعطلاته في المستقبل مع مفوضية الأخلاقيات مسبقاً لتجنب حدوث أي سوء فهم.

وأضاف انه وعائلته سيمضون عطلة عيد الميلاد هذه السنة في المقر الرسمي لرئيس الوزراء في هارينغتون لايك، قبل القيام برحلة إلى جبال الروكي الكندية.