خدمات تحيا مصر

لتفادي تأثيرات سد النهضة.. مصر تتوسع في بناء سدود جديدة

تحيا مصر
أعلنت وزارة الري المصرية، اليوم الخميس، عن إنشاء سدود جديدة في بعض مناطق سيناء بتكلفة 215 مليون جنيه بغرض تخزين المياه والحد من مخاطر السيول.

وأوضحت الوزارة أن الخطة تتضمن إنشاء 15 سدًا بمناطق وادي وتير ووادي حجني ووادي قديرة في سيناء، في إطار سعيها للاستفادة من كميات المياه بالبلاد، سواء الناتجة عن الظواهر الطبيعية مثل الأمطار أو حصتها الحالية من مياه النيل.

وبّينت الإدارة العامة للمياه الجوفية بجنوب سيناء في بيان لها، أنه تم الانتهاء فعليًا من إنشاء 9 سدود ويجرى العمل على إنشاء بقية السدود قبل نهاية العام الجاري.

ولفتت إلى أن سعة تخزين تلك السدود ستبدأ من 400 متر مياه إلى 200 متر مكعب، موضحةً أن خطة إنشاء السدود ضمن الأفكار الجديدة للوزارة في ظل التطورات الجديدة.

وكانت مصر قد أعلنت في ديسمبر الماضي، بناء أكبر سد تبلغ سعته التخزينية 7 ملايين متر مكعب من المياه في منطقة شلاتين، إلى جانب إنشاء مجموعة أخرى من السدود في سيناء، لتوفير 500 متر مكعب من مياه الأمطار وإعادة استخدامها مرة أخرى.

وتحاول مصر من خلال المشروعات الجديدة خلق بدائل مناسبة لتقليل كميات المياه المستهلكة في الري والزراعة من أجل تفادي تأثيرات أزمة “سد النهضة” الإثيوبي.

وأعلنت إثيوبيا في أغسطس الماضي الانتهاء من 60% من أعمال البناء فى “سد النهضة”، وسط توقعات باستمرار الأعمال المدنية والميكانيكية الخاصة بتوليد الكهرباء للسد على أن يتم إنتاجها خلال عامين.

وتنتهي إثيوبيا وكينيا العام المقبل، من أعمال مد خط نقل 2000 ميجاوات من الكهرباء بين البلدين، الذي تنفذه شركة “تشاينا إلكتريك” لتكنولوجيا الطاقة والتكنولوجيا بتكلفة 1.26 مليار دولار بتمويل من مصرف التنمية الأفريقي بقدرة 500 كيلوفولت، وطول 1045 كم منها 445 كم تقع داخل أراضى إثيوبيا والبقية في كينيا.

وتتخوّف القاهرة من تأثير سلبي محتمل لسد “النهضة” على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل (55.5 مليار متر مكعب)، مصدر المياه الرئيس للبلاد.