يصر عدد كبير من كبار السن على الترشح أو معاودة الترشح في الانتخابات النيابية اللبنانية المقبلة في 6 أيار/مايو

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 03:12

أخبار البرلمان

أحدهم فقد الذاكرة.. نواب ومرشحون في لبنان تخطوا الـ80 من العمر

04:03 م - السبت 7 أبريل 2018


يصر عدد كبير من كبار السن على الترشح أو معاودة الترشح في الانتخابات النيابية اللبنانية المقبلة في 6 أيار/مايو 2018 للحصول على مقعد في مجلس النواب، إذ بلغ البعض منهم العقد الثامن من العمر، فيما بلغ المرشح مخايل الضاهر سن التسعين.

هذا الأمر أثار استغراب المواطنين، سيما أن تقدم المشرعين في العمر سيؤثر حتمًا على إنتاجيتهم، وفي العمل التشريعي والرقابي، وفي مشاركتهم باجتماعات اللجان المتخصصة والفرعية والمشتركة وفي الجلسات العامة.

ومن المعروف أن مجلس النواب الحالي لديه أعلى المستويات العمرية في العالم، وهو بحاجة بالتالي إلى دم جديد، وستسمح الانتخابات المزمع إجراؤها في 6 أيار/مايو المقبل باستقدام أشخاص من الجيل الشاب إلى قلب المجلس التشريعي اللبناني.

وتفيد التقارير بأن معدل أعمار النواب الحاليين يتراوح بين 60 و64 عامًا، مع اعتبار النائب عبداللطيف الزين أقدم النواب في البرلمان اللبناني، وهو من مواليد العام 1932، ويتبوأ منصبه النيابي منذ العام 1962، أي منذ 56 سنة.

وسأل موقع “إرم نيوز” سيدة أعمال، فضلت عدم الإفصاح عن اسمها، عن تجربتها مع النائب المعمر الزين، عندما أرادت منذ أسابيع قليلة أن تبعث إليه برسالة عمل لينقلها إلى أحد كبار المسؤولين في المجلس، وقد تعرقلت مساعيها، بعد أن “بذل أحد معاوني النائب جهودًا حثيثة ليمنعني من مكالمته عندما قصدت مجلس النواب، بحجة أنّ سعادة النائب فقد ذاكرته بسبب كبر عمره، ولا يستقبل أحدًا، ويأتي إلى المجلس لأنه اعتاد ذلك”، مضيفةً أن المعاون قال لها: “إياك أن تسلميه أي رسالة مهمة لأنه سينسى حتمًا إعطاءها للشخص المعني”، مضيفًا أن “عائلة النائب أوصت القائمين على مكتبه بألا يستقبل أي غريب لكونه غير قادر على وعد الناس وعدم الوفاء بوعوده”.

وقد اضطرت السيدة إلى استذكار صلة صداقة كانت تربط النائب المعني بوالدها المتوفى لتتمكن من مقابلته وإعطائه الرسالة”، قائلة إنه “حتى لو لم يوصلها إلى الشخص المعني، أقله أكون قد اطمأننت على صحته بسبب كبر سنه ومعرفة أهلي به”.

ومع أن الانتخابات النيابية المقبلة ستضخ حتمًا دمًا جديدًا في البرلمان وتخفض معدل سن النواب، تبقى دوافع ترشح أشخاص اقتربوا من سن التسعين مستغربة.

تابع موقع تحيا مصر علي