الفنان الصعيدي محمد الشولي صاحب الملامح الجنوبية الصعيدية، يعد واحد من الفنانين المتميزين بمحافظة الأقصر ويقوم

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 9 ديسمبر 2021 - 12:31

فنان من الأقصر يحول المواد البلاستيكية للوحات فنية

09:46 ص - الإثنين 3 سبتمبر 2018


الفنان الصعيدي محمد الشولي صاحب الملامح الجنوبية الصعيدية، يعد واحد من الفنانين المتميزين بمحافظة الأقصر ويقوم بالعمل في مجال الفن التشكيلي والمشغولات اليدوية، عبر إستغلال المواد البلاستيكية والخشبية قليلة التكلفة ويحولها إلي أعمال فنية بديعة .


ويقوم الشولى بصناعة المشغولات اليدوية داخل ورشة صغيرة حيث يرسم علي الزجاج، بالإضافة إلي عدد كبير من المقتنيات التى يرجع تاريخ صناعتها لسنوات مثل أجهزة الراديو والتليفون والساعات بمختلف أشكالها ويضيفها إلي معرضه.

ويقول الفنان محمد الشولى إبن الأقصر، أن الفن التشكيلي رسالة قوية يصنع عالما أكثر إنسانية بعيداً عن صورة المجتمع التقليدية التي لها تأثيرواضح في تشكيل الموهبة، موضحاً أنه يؤمن بأن الفن رسالة قادرة علي تحرير الأنسان من قيوده، وأن أعماله الفنية لوحة متكاملة حيث إستطاع أن يمزج بين الحضارات المختلفة بداية من الحضارة الفرعونية القديمة حتى العصر الحديث وإستطاع أن يجمع بين التراث الشعبي والصور الجمالية للحياة المصرية والعادات عند الإنسان المصري، وعلي الرغم من إنتشار الإنترنت بصورة سريعة إلا أنه يفضل التواجد وسط عالمه الإبداعي بعيدا عن الصخب والضجيج.

ويضيف أن علاقته بالفن التشكيلي والأعمال اليدوية لها علاقة قوية بعمله فى مجال الثقافة والموسيقي العربية والمسرح التى ساهمت في إبرازالطاقة الإبداعية، فقد التقي بالعديد من الفنانين في كافة المجالات ومن كافة الدول أستطاع أن ينهل منهم المعرفة وحب الفن والانتماء لرسالته رسالة التسامح بين الشعوب كرسالة قوية بأن الجنوب يمتلك طاقات إبداعية لا حدود لها، دون تهميش دورهم المجتمعي وإلقاء الضوء عليهم وتكريم الرموز الفنية وتوفير السبل للارتقاء بالفن والمجالات الإبداعية.

وخلال الفترة المقبلة تنتظر محافظة الأقصر مولد جيل جديد من نجوم الفن والإبداع، وذلك عقب قرار قد صدر من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بتخصيص قطعة أرض أملاك دولة، بمساحة 4976م تعادل "1.18 فدان تقريباً" بمدينة القرنة لاستخدامها فى إقامة مرسم الأقصر الثقافى الدولى، حيث يعتبر مشروع "مراسم الأقصر الدولية" حلم لكافة أبناء ونجوم الفن التشكيلى بالأقصر وذلك نظرا للقيمة التاريخية والفنية لمدينة الأقصر.

أما الدكتور أحمد جمال عيد الفنان بكلية الفنون الجميلة بالأقصر، فيؤكد أن قرار الرئيس السيسى بتدشين مراسم الأقصر الدولية وتخصيص قطعة أرض بمساحة مميزة لها فى مدينة القرنة، من أفضل الخطوات لدعم الفن التشكيلي بالمحافظة، حيث إن ذلك القرار طالما نادى به الفنانين التشكيليين، والمرسم الجديد سيساعدهم فى النجاح للطبيعة الخلابة التى تمتاز بها الأقصر، وكذلك يعكس مدى استجابة الدولة لمطالب فنانين الأقاليم الذين كانوا يستاءون من قبل من الاهتمام الأكبر بفنانين العاصمة وتقليل فرص إبداع أبناء باقى المحافظات، مشدداً على أن القرار وإنشاء مراسم الأقصر الدولية أدخل الأقصر فى دائرة الاهتمام بالفن التشكيلى من جديد.

ويضيف الدكتور أحمد جمال عيد أن مراسم الأقصر الدولية الجديدة ستفتح الباب بصورة كبيرة أمام الأجيال المقبلة من المبدعين الشباب، حيث سيقوم المرسم بعمل منح لخريجى كليات الفنون الجميلة المختلفة بمصر فى مدة تتراوح ما بين 6 شهور وسنة كاملة بحد أقصى ثلاث سنوات يتفرغ خلالها الخريج لمعايشة ورصد البيئة الساحرة في محافظة الأقصر والتى تساعد على الإبداع، حيث تعتبر المحافظة مركزاً للإبداع لكونها أكبر متحف آثرى مفتوح فى العالم لفنون مصر القديمة من عمارة ونحت ورسم وتصوير جدارى.

تابع موقع تحيا مصر علي