خدمات تحيا مصر

بالصور.. العثور على رفات مصاص دماء "صغير" في إيطاليا

تحيا مصر
عثر علماء آثار على هيكل عظمي يعود لطفل يعتقد أنه من أطفال "مصاصي الدماء" في مقبرة إيطالية مخصصة للأطفال في العاصمة روما تعود إلى 1600 سنة.


وقال العلماء المكتشفون، إن الطفل كان يبلغ من العمر 10 سنوات، وهو من أطفال مصاصي الدماء لوجود حجر في فمه، وهو أحد طقوس الدفن لمصاصي الدماء، لمنعهم من العودة إلى سطح الأرض بعد الموت، بحسب "سكاي نيوز عربية".

وساد هذا الطقس الغريب في القرن الخامس الميلادي لمنع الموتى من النهوض مجددًا والعودة إلى الأرض وإصابة الآخرين بالعدوى.

ولم تحدد الفحوصات التي أجريت للهيكل العظمي، جنس الطفل إن كان ذكرًا أم أنثى، بينما أشارت إلى أنه كان مصابًا بالملاريا عندما مات.

وقال عالم الآثار بجامعة أريزونا الأمريكية: "لم أر في حياتي شيئًا غريبًا ومثيرًا مثل هذا الأمر من قبل"، وفقًا لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

ودفن جسد مصاص الدماء الصغير في حفرة أعمق من باقي الأطفال، ويعتقد العلماء أن الحجر تم وضعه في فم الميت عنوة وعن قصد.

وتشير الاختبارات على موقع الدفن إلى دلائل على وجود شكل من أشكال السحر كان سائدًا في ذلك الوقت، حيث عثر في المدافن عن عظام ضفادع ومخالب غربان وقدور برونزية.
بالصور.. العثور على رفات مصاص دماء "صغير" في إيطاليا
بالصور.. العثور على رفات مصاص دماء "صغير" في إيطاليا