طوَّرت مجموعة من الباحثين في معهد ملبورن رويال التقني الأسترالي كبسولة جديدة تحمل مستشعرات للحرارة، يمكنها قيا

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 9 ديسمبر 2021 - 11:53

اتصالات

باحثون يطورون ذراع ألعاب تتحكم فيها بمعدتك

01:21 م - السبت 17 نوفمبر 2018


طوَّرت مجموعة من الباحثين في معهد ملبورن رويال التقني الأسترالي كبسولة جديدة تحمل مستشعرات للحرارة، يمكنها قياس درجة حرارة أمعاء المستخدم بدقة، وسيعتمدون عليها في التحكم بلعبة “Guts Game” والتي تدور قصتها حول محاربة الطفيليات الموجودة في أمعاء بطل اللعبة.

وتتأثر حرارة جسم المستخدم بالمأكولات والمشروبات المتنوعة، بحيث إن الشخص يمكنه التحكم في اللعبة عبر رفع وخفض حرارة جسمه، بتناول المأكولات التي تحتوي على البهارات الحارة، وكذلك تناول المشروبات الباردة.

وقام فريق الباحثين بتقديم كبسولتهم الجديدة خلال معرض Chi Play” 2018″ لتقنيات الألعاب المختلفة، وقد أكد أن التغيّرات في حرارة الجسم بشكل سريع تعد أمرًا آمنًا تمامًا.

وحدد الفريق خلال فعاليات المعرض أن الكبسولة تظل في الأمعاء من مدة 24 إلى 36 ساعة، وتنتهي اللعبة بمجرد أن تغادر الكبسولة الجسم.

تابع موقع تحيا مصر علي