بعد فضيحة المثلية والتهرب من الخدمة العسكرية، طالت الجيش الإسرائيلي فضيحة جديدة. وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الإثنين 27 سبتمبر 2021 - 15:53

أخبار عربية وعالمية

فضيحة جديدة تطول الجيش الإسرائيلي.. ما هى؟

12:49 م - الأحد 6 يناير 2019


بعد فضيحة المثلية والتهرب من الخدمة العسكرية، طالت الجيش الإسرائيلي فضيحة جديدة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، صباح اليوم الأحد، أن هناك نقصا حادا في عدد شاحنات وسائقي النقل الثقيل بالجيش الإسرائيلي، مؤكدة أن رئيس جمعية النقل الثقيل في إسرائيل، جابي بن هروش، قدم تقريرا إلى رئيس هيئة الأركان، الجنرال غابي آيزنكوت، يفيد بهذا الأمر.

وأفادت الصحيفة العبرية بأن تقرير بن هروش يدعم تقرير الجنرال يتسحاق بريك، المسؤول عن تلقي شكاوى الجنود السابق بالجيش، حول وجود مشاكل في استعدادات الجيش، حول ما يتعلق بنقل المعدات الثقيلة.
وأكد تقرير بن هروش وجود نقص حاد في القوى البشرية بالجيش الإسرائيلي، في أوقات الطوارئ، ووجود نقص ما لا يقل عن 2000 سائق من سائقي شاحنات المعدات لنقل المعدات الثقيلة وسيارات النقل الثقيل بالجيش، وأن وزارة الدفاع الإسرائيلية تعلم بهذا النقص.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن بن هروش يشير إلى خطورة الوضع في الجيش الإسرائيلي، وبأنه سبق وحذر من هذه الأزمة الحادة عدة مرات على مدار العقد السابق، ولم يتم استخلاص العبر مما حدث خلال الحرب الإسرائيلية الثانية على لبنان الثانية، يوليو 2006، والحرب الأخيرة على غزة" الجرف الصامد"، يوليو 2014.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن هناك نقصا كبيرا في عدد الشاحنات المعدة لنقل المعدات الثقيلة بالجيش الإسرائيلي، وأن الجيش بحاجة إلى عدد كبير من شاحنات وسائقي شاحنات النقل الثقيل خلال ساعات الطوارئ، وبأن الشاحنات المتواجدة حاليا لدى الجيش قديمة، وليست صالحة للعمل بالحرب.

وأضافت الصحيفة العبرية أن هذا النقص كان جزء من مما كتبه مندوب الشكاوى السابق بالجيش، الجنرال يتسحاق بريك، في تقريره الذي ناقشته لجنة الخارجية والأمن بالكنيست.

تابع موقع تحيا مصر علي