خدمات تحيا مصر

علي عبد العال لرئيس مجلس الوزراء الكويتي: أمن الخليج خط أحمر

تحيا مصر
أكد الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب على قوة العلاقات بين مصر والكويت على كافة المستويات، مؤكداً على أن هذه العلاقات تمثل ركيزة للاستقرار والأمن في المنطقة، وهو ما يتطلب البناء عليه في الفترة المقبلة، بما يرتقى بمصلحة الشعبين الشقيقين.

جاء ذلك خلال لقاءه بقصر البيان مع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيــس مجلـس الوزراء، وسمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح.

وتطرق عبدالعال إلى التقدم الذى يشهده التعاون الثنائي بين البلدين بشكل مطرد، مشيراً إلى انعقاد الدورة الثانية عشر من اللجنة المشتركة المصرية الكويتية برئاسة وزيرى خارجية البلدين، والاجتــماع الثــالث لمجــلس الأعمــال المصري الكويتي فــى 7 نوفمبر 2018 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الكويتي.

واشاد رئيس مجلس النواب بمستوى العلاقات التجارية بين البلدين، وأكد على اهتمام مصر بإزالة العقبات التى تعرقل حركة التجارة بين الجانبين، والاهتمام أيضاً بعقد اللجنة التجارية المشتركة بين البلدين والتى تمت الموافقة على إنشائها على المستوى الوزارى.
كما أعرب عن تطلع مصر لزيادة الاستثمارات الكويتية في العديد من المشروعات المصرية، لاسيما في ظل ما تقوم به مصر من مشروعات قومية عملاقة وبنية تحتية جاذبة للاستثمارات، فضلاً عن صدور قانون الاستثمار الجديد الذي يمنح الأجانب مزايا وتسهيلات عديد لم تكون موجودة من قبل.

وعلى مستوى التطورات الإقليمية في المنطقة، أعاد الدكتور عبدالعال التأكيد على أن أمن الخليج يعد بمثابة خط أحمر لمصر مؤكدا على مساندة مصر لجهود التحالف العربي لاستعادة الشرعية وتحقيق الأمن والاستقرار فى اليمن وتخفيف المعاناة الإنسانية التى يواجهها الشعب اليمني.

كما أكد على الموقف الثابت لمصر والكويت إزاء الملف الفلسطينى والمتمثل فى حق الشعب الفلسطينى فى إقامة دولته على حدود يونيو 1967، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام. وأشار إلى أن القارة الأفريقية تقدم فرص مهمة لتعزيز التعاون الثلاثى المصرى-الكويتى تجاه أفريقيا، لاسيما فى منطقة القرن الأفريقى ودول حوض النيل.
من جانبهم، أكد الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيــس مجلـس الوزراء، و الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، على اعتزازهم الشديد بتلك الزيارة، وأكدوا على حرص دولة الكويت على تطوير العلاقات مع مصر في مختلف المجالات، بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين، ويخدم مصالح الدول العربية بشكل عام.
كما أكدوا على الدور المحوري لمصر في المنطقة، وضرورة التنسيق معها بشأن مواجهة التحديات التي تواجهها دول المنطقة، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب، وهو الأمر الذى يتطلب التشاور والتنسيق بشكل دائم ومستمر، والعمل على مواجهته بشكل حاسم حتى لا يؤثر على استقرار وأمن المنطقة.

ويضم الوفد المصرى كلا من :-الأمين العام لمجلس النواب المستشار أحمد سعد الدين واللواء علاء ناجى والنائب طارق رضوان رئيس لجنة للشئون الافريقية، والنائب حمدى سليمان رئيس جمعية الصداقة المصرية الكويتية،والنائب أحمد حلمى الشريف وكيل اللجنة التشريعية والنواب عمرو غلاب، ذكريا حسان، واحمد نشأت منصور، ومحمود ابو الخير، وعصام الفقى وحسن وجابر الطويقى، عصام سعد عباس