لقي عنصر إجرامى شديد الخطورة مصرعه عقب تبادل لإطلاق النار مع قوات قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مسا

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الثلاثاء 11 مايو 2021 - 00:07

حوادث

مصرع عنصر إجرامي في تبادل إطلاق النيران مع الشرطة

12:03 م - الثلاثاء 5 مارس 2019


لقي عنصر إجرامى شديد الخطورة مصرعه عقب تبادل لإطلاق النار مع قوات قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، بمنطقة السحر والجمال.

وكانت معلومات وردت لمجموعات العمل تفيد قيام أحد أخطر العناصر الإجرامية "ياسر.خ.س"، وشهرته "وليد" - عاطل - مقيم المفارق الجفجافة بشمال سيناء والسابق اتهامه في القضية رقم 102 /2007 جنح قسم الحسنة "سرقة متنوعة"، بالاتجار في المواد المخدرة على نطاق واسع وخاصة مخدر "الهيروين"، متخذًا من مدينة العاشر من رمضان مكانًا لمزاولة نشاطه غير المشروع بالاتجار في المواد المخدرة، وحيازته لأسلحة وذخائر لاستخدامها في مقاومة القوات حال استهدافه.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه، وحال شعوره باقتراب القوات لضبطه بادر بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات التي بادلته إطلاق النيران وتمكنت من السيطرة على الموقف وتبين مصرعه وبحوزته 1،500 كجم لمخدر الهيروين، وبندقية آلية و2 خزينة آلية، و30 طلقة من ذات العيار، وطبنجة حلوان، و5 طلقات من ذات العيار، وسيارة ربع نقل "ماركة نيسان - نقل الإسماعيلية"، دراجة نارية بدون لوحات معدنية، مبلغ 33200 جنيه.

كما أسفرت جهود مجموعات العمل عن ضبط عنصرين آخرين شديدى الخطورة بمدينة العاشر من رمضان لاتجارهم في المواد المخدرة وبحوزتهم كمية من مخدر الهيروين بلغت 700 جرام وسلاح أبيض ومبالغ مالية من حصيلة البيع، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وياتى ذلك استكمالًا لجهود الأجهزة الأمنية في استهداف العناصر الإجرامية الخطرة التي تتخذ من منطقة (السحر والجمال) مكانًا لترويج المواد المخدرة، واستمرارًا للحملات المكثفة التي تشنها الأجهزة الأمنية بمعرفة قطاع الأمن العام بالاشتراك مع إدارات البحث الجنائي والإدارة العامة لمكافحة المخدرات مدعومة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع الأمن المركزى، وأسفرت الخطة الأمنية الموضوعة لرصد وتتبع تلك العناصر شديدة الخطورة.

إستكمالاً لجهود الأجهزة الأمنية فى إستهداف العناصر الإجرامية الخطرة التى تتخذ من منطقة (السحر والجمال) مكاناً لترويج المواد المخدرة.. وإستمراراً للحملات المكثفة التى تشنها الأجهزة الأمنية بمعرفة قطاع الأمن العام بالإشتراك مع إدارات البحث الجنائى والإدارة العامة لمكافحة المخدرات مدعومة بمجموعات قتالية من إدارة قوات الأمن وقطاع الأمن المركزى .. فقد أسفرت الخطة الأمنية الموضوعة لرصد وتتبع تلك العناصر شديدة الخطورة عن ورود معلومات لمجموعات العمل تفيد قيام أحد أخطر العناصر الإجرامية ويدعى/ ياسر.خ.س، وشهرته "وليد" - سن 32 - عاطل - مقيم المفارق الجفجافة بشمال سيناء والسابق إتهامه فى القضية رقم 102/2007 جنح قسم الحسنة "سرقة متنوعة") بالإتجار فى المواد المخدرة على نطاق واسع وبخاصةً مخدر "الهيروين" ، متخذاً من مدينة العاشر من رمضان مكاناً لمزاولة نشاطه غير المشروع بالإتجار فى المواد المخدرة ، وحيازته لأسلحة وذخائر لإستخدامها فى مقاومة القوات حال إستهدافه..

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه ، وحال شعوره بإقتراب القوات لضبطه بادر بإطلاق أعيرة نارية تجاه القوات التى بادلته إطلاق النيران وتمكنت من السيطرة على الموقف وتبين مصرعه وبحوزته الآتى :-
- 1,500 كجم لمخدر الهيروين.
- بندقية آلية و2 خزينة آلية ، و30 طلقة من ذات العيار.
- طبنجة حلوان ، و5 طلقات من ذات العيار.
- سيارة ربع نقل "ماركة نيسان - نقل الإسماعيلية".
- دراجة نارية بدون لوحات معدنية.
- مبلغ 33200 جنيه.
كما أسفرت جهود مجموعات العمل عن ضبط عنصرين آخرين شديدى الخطورة بمدينة العاشر من رمضان لإتجارهم فى المواد المخدرة وبحوزتهم كمية من مخدر الهيروين بلغت 700 جرام وسلاح أبيض ومبالغ ماليةمن حصيلة البيع .
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.. وجارى الإستمرار فى بذل المزيد من الجهود لإستكمال تنفيذ خطة البحث الهادفة لضبط باقى العناصر الإجرامية.

تابع موقع تحيا مصر علي