أكد المستشار محمود حلمى الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها ، على أن خروج الشعب المصري

تحيا مصر

رئيس التحرير
عمرو الديب
الخميس 9 ديسمبر 2021 - 10:20

أخبار مصر

"الوطنية للانتخابات" تكشف حقائق في اليوم الأخير للاستفتاء على تعديل الدستور

05:08 م - الإثنين 22 أبريل 2019
المستشار محمود حلمى الشريف نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخات


أكد المستشار محمود حلمى الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها ، على أن خروج الشعب المصري للمشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، معبرا عن إرادتهم والتى دحرت دعوات المقاطعة فى هذا المحفل العظيم، موجهًا لأفراد الشعب ب"الشكر والعرفان".

كما وجه الشريف، فى مؤتمر صحفى منذ قليل، الشكر للقضاة الذين بذلوا الجهد فى الإشراف على الاستفتاء، فقد أداروا العمل بإخلاص، وأيضا تحية واجبة لرجال القوات المسلحة ورجال الشرطة، فهم درع العملية الاستفتاء وقد واصلوا الليل بالنهار لإتمام ذلك المحفل الانتخابى، وأنه تم ضبط شخص ما فى مدرسة نبيل الوقاد بالنزهة حاول إبطال صندوق انتخابى بالمدرسة.

وأضاف أنه تم تحرير مذكرة بذلك ووقائع أخرى، وهذه الواقعة تذكرنا بمدى التربص بهذا الوطن ومحاولة تشويه هذه العملية، بالأمس انتهى تصويت المصريين بالخارج ، وجميع السفارات أرسلت النتائج لوزارة الخارجية ، وقد تسلمت الهيئة اليوم نتائج تصويت المصريين بالخارج، وأن الهيئة الوطنية لم تتخذ قرار بمد ساعات التصويت حتى الآن، ولكن التصويت ممتد لأخر ناخب بالمجمع الانتخابي.

كما أكد المستشار محمود حلمى الشريف، على أن اليوم هو أخر أيام الاستفتاء، وأنه لا صحة لتمديد التصويت ليوم رابع، وأن اليوم شهد كثافة فى المشاركة من قبل المواطنين.

وردًا على ما تروجه مواقع التواصل الاجتماعي، أوضح نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات والمتحدث باسمها، أن ما يتم تداوله عبر صفحات السوشيال ميديا، عن ورقة تطبيق الغرامة بالنسبة لمن لم يشاركوا فى عملية الاستفتاء غير صحيح.

وأشار إلى أن غرفة عمليات الهيئة تتلقى اتصالات كثيرة تتعلق بالاستفسارات من المواطنين ، وعن الشكاوى قال أنه تم إحالة شكوى للنيابة العامة عن واقعة الشخص الذى تم ضبطه بمدرسة بالنزهة وهو يحاول سرقة بطاقة الاقتراع ، مؤكدا أن أغلب اللجان الانتخابية ظلت أبوابها مفتوحة خلال ساعة الراحة المقررة للقضاة ، تطبيقا لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات.

قال المستشار محمود حلمى الشريف، إن اللجان الفرعية ستقوم بالفرن دون إعلان نتائج ، ثم ترسلها للجان العامة والتى ستقوم بدورها بتجميعها وإرساله للمحاكم الإبتدائية والتى ستقوم بإرسالها للهيئة الوطنية للانتخابات تمهيدا لإعلان النتيجة بشكل رسمى، وأنه لا يجوز لوسائل الإعلام إعلان نتائج اللجان الفرعية أو العامة وفقا للقانون، وشدد على أن ما يحدث فى الانتخابات يختلف عن الاستفتاءات.

تابع موقع تحيا مصر علي